الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / أمريكيون يشيدون ببشار الأسد وحالة الطوارئ تدخل حيز التنفيذ في ولاية فرجينيا

أمريكيون يشيدون ببشار الأسد وحالة الطوارئ تدخل حيز التنفيذ في ولاية فرجينيا

أمريكيون يشيدون ببشار الأسد وحالة الطوارئ تدخل حيز التنفيذ في ولاية فرجينياأمريكيون يشيدون ببشار الأسد وحالة الطوارئ تدخل حيز التنفيذ في ولاية فرجينيا

الاتحاد برس:

أعلنت السلطات المحلية في ولاية فرجينيا الأمريكية حالة الطوارئ في الولاية بعد وقوع حادثة دهس في تجمع احتجاجي ببلدة شارلوتسفيل اليوم السبت 12 آب/أغسطس.




التجمع دعا إليه ناشطون من اليمين المتطرف للتعبير عن رأيهم برفض إزالة تمثال لقيادي سابق في القوات الأمريكية الجنوبية إبان الحرب الأهلية والمعروف بتبنيه للعنصرية ورفضه لإنهاء العبودية، ودارت تلك الحرب بين عامي 1861 و 1865 واستطاع الرئيس الأمريكي ابراهام لينكولن إنهاء تمرد الولايات الجنوبية الكونفيدرالية التي طالبت بالانفصال حينها.

وقد شهد التجمع الاحتجاجي مناوشات بين أنصار اليمين المتطرف ومعارضين لهم، وتكللت باقتحام سيارة سوداء لشارع يحتشد فيه متظاهرون من اليمين المتطرف وتدهسهم ما أدى لوقوع مصابين.

المثير في الخبر ما نقلته مراسلة شبكة “سكاي نيوز عربية” التي قالت إن أنصار اليمين المتطرف في معرض ترديدهم الشعارات العنصرية أشادوا برأس النظام السوري بشار الأسد الذي يخوض منذ سبع سنوات حرباً للحفاظ على منصبه قتل خلالها مئات آلاف السوريين وشردت الملايين وظهرت نتيجتها تنظيمات متطرفة أبرزها تنظيم داعش.

الحشد والحشد المضاد بين اليمنيين المتشددين ومعارضيهم في بلدة شارلوتسفيل دفع قوات الحرس الوطني الأمريكية للنزول إلى الشوارع للحد من حالة التماس بين الطرفين، إلا أن ذلك لم يمنع من وقوع حادثة الدهس، من جانبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا في تغريدة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى “الوحدة وإدانة كل أشكال الكراهية” وأضاف: “هذا النوع من العنف ليس له مكان في أمريكا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *