الرئيسية / الشرق الأوسط / صحيفة تابعة لحزب الله تكشف فضيحة للجيش اللبناني

صحيفة تابعة لحزب الله تكشف فضيحة للجيش اللبناني

صحيفة تابعة لحزب الله تكشف فضيحة للجيش اللبنانيصحيفة تابعة لحزب الله تكشف فضيحة للجيش اللبناني

الاتحاد برس:

نشرت صحيفة الأخبار التابعة لميليشيا حزب الله اللبنانية أمس الجمعة 11 آب/أغسطس تفاصيل دفع طلاب في الكلية الحربية التابعة لوزارة الدفاع ببيروت رشاوى من أجل التخرّج كضباط في الجيش اللبناني.

وأسفرت التحقيقات عن توقيف ضابط متقاعد (الرائد أحمد ج.) وعدد من المواطنين، ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصادر مقربة من قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون القول إن الأخير “مصرّ على إكمال التحقيقات حتى النهاية رغم الضغوط السياسية”؛ ووفقاً لما نشرته الصحيفة التابعة لميليشيا حزب الله فإن “ما فتح العين على القصة” هو رسوب أربعين تلميذاً في الامتحانات العسكرية العامة.




وتعتبر هذه الفضيحة الأولى من نوعها في الكلية الحربية اللبنانية التي تأسست عام 1945 بعدما استلمت السلطات السورية إدارة الكلية الحربية في حمص من سلطات الانتداب الفرنسي في سورية ولبنان، إذ كانت الكلية الحربية في حمص تشرف على تخريج ضباط “جيش الشرق” الذي أسسته فرنسا وانقسم فيما بعد إلى الجيشين السوري واللبناني، ويفسر ذلك تزامن احتفال الجيشين بتاريخ واحد لذكرى تأسيسهما (1 آب/أغسطس).

ووفقاً لما نُشر فإن “التلامذة الضباط أكّدوا أنّ لديهم ضمانات بأنّهم دخلوا الكلية الحربية ليتخرّجوا منها ضباطاً مقابل مبالغ مالية دفعوها” وأن عدد هؤلاء التلاميذ الذين أقروا بدفع رشاوى بلغ ثلاثة وشملت التحقيقات أفراد عائلاتهم فقال أحدهم أنه دفع 200 ألف دولار وآخر قال إن والده دفع 60 ألف دولار دون تقديم أي دليل على تلك المزاعم حسب الصحيفة التي أشارت إلى إلغاء قائد الجيش اللبناني قبل فترة دورة مجندين “بعدما تبين أن رائحة الفساد تفوح منها”.

أما الوكالة الوطنية للأنباء والصحف اللبنانية فذكرت أن “التحقيقات الأولية لم تسفر عن توقيف أي ضابط داخل المؤسسة العسكرية ممن يشتبه بضلوعهم في عمليات الفساد” وذكرت أن قيادة الجيش “تبدي جدية غير مسبوقة في مكافحة الفساد، إلا أنّ مصادر إعلامية وقضائية لبنانية تتحدث عن ضغوط سياسية كبيرة تمارس لطمس هذا الملف”.

بينما صدر عن قيادة الجيش اللبناني – مديرية التوجيه التوضيح التالي: “بتاريخ سابق ولدى توافر معلومات مؤكدة حول تقاضي أشخاص رشى مالية لقاء تطويع تلامذة ضباط في الكليّة الحربية، تمّ توقيف سبعة أشخاص بناءً لإشارة القضاء المختص وأُحيلوا عليه، للاشتباه بقيامهم بدفع وتلقّي رشاوى في الموضوع المشار إليه”، وأكدت أن “الفعل الذي ارتكبه هؤلاء لا يمتّ بصلة إلى المؤسسة العسكرية وقيمها”، ودعت وسائل الإعلام إلى “عدم تناول المواضيع الحساسة التي تعني المؤسسة العسكرية، فهي الأحرص قبل الجميع على معالجة أوضاعها ومتابعة التحقيقات في حال ثبوت تورّط أي شخص في هذا الموضوع”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *