الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / الرئيس التونسي يصدر قراراً بمساواة المرأة مع الرجل في الإرث

الرئيس التونسي يصدر قراراً بمساواة المرأة مع الرجل في الإرث

الرئيس التونسي يصدر قراراً بمساواة المرأة مع الرجل في الإرثالرئيس التونسي يصدر قراراً بمساواة المرأة مع الرجل في الإرث

الاتحاد برس:

أصدر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قراراً بإلغاء “المنشور رقم 73” الناظم لبعض شؤون الأحوال المدنية في تونس، وينص ذلك المنشور على “منع زواج التونسية المسلمة من غير مسلم” إضافة لتعديل قانون الأحوال الشخصية بشأن الإرث ومساواة المرأة مع الرجل.




وأوضح قانونيون أن مضمون قرار الرئيس التونسي هو “إلغاء الإلغاء”، أي أن زواج التونسية المسلمة من غير مسلم أصبح مباحاً في القانون المدني التونسي، وبشأن الإرث كان القانون التونسي مبنياً على النص القرآني: “للذكر مثل حظ الإنثيين”.

وفي هذا الصدد أعلن مفتي الجمهورية التونسية السابق، حمدة سعيد، أن القرار الذي أصدره السبسي “مخالف تماماً للشرع وهذا أمر قطعي لا جدال فيه” وأضاف: “لا يجوز للمسلمة أن تتزوج بغير المسلم وللذكر مثل حظ الأنثيين” وتابع: “الشرع به معانٍ قطعية لا جدال فيها وأخرى ظنية يجوز فيها التأويل، ولكن موضوع الميراث وزواج المسلمة بغير مسلم واضح في الآية القرآنية”.

قرار السبسي جاء في خطاب ألقاه اليوم الأحد 14 آب/أغسطس من القصر الرئاسي بقرطاج بمناسبة “عيد المرأة” بحضور أعضاء الحكومة والبرلمان إضافة لممثلين عن بعض الأحزاب والمنظمات التونسية، وذكر السبسي في خطابه: “الدولة ملزمة بتحقيق المساواة الكاملة بين المرأة والرجل، وضمان تكافؤ الفرص بينهما في تحمل جميع المسؤوليات، وفق ما نصّ عليه البند 46 من الدستور”.

وتابع السبسي: “يمكن المضي في المساواة في الإرث بين المرأة والرجل، وهذا رأيي. واليوم كلّفت لجنة تضم رجال ونساء قانون لدراسة هذه المسألة” ودعا القانونيين في بلاده إلى إيجاد “صيغ قانونية لتجنب الاصطدام بمشاعر التونسيين ولا تتعارض مع الدين ومقاصده، ولا مع الدستور ومبادئه في اتجاه المساواة الكاملة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *