الرئيسية / أخبار سوريا / الدول الضامنة لأستانة تقر وثيقة آلية مراقبة الهدن في سوريا

الدول الضامنة لأستانة تقر وثيقة آلية مراقبة الهدن في سوريا

الدول الضامنة لأستانة تقر وثيقة آلية مراقبة الهدن في سورياالدول الضامنة لأستانة تقر وثيقة آلية مراقبة الهدن في سوريا

الاتحاد برس:

في تقدم مفاجئ وغير متوقع، أعلن خبراء الدول الضامنة لاتفاقية العاصمة الكازاخية أستانة (تركيا -روسيا – إيران) المجتمعين في طهران، إقرارهم لمجموعة من الوثائق المتعلقة بمناطق خفض التصعيد المفروضة في سوريا، والتي من بينها وثيقة تشرح آلية مراقبة الهدن والرد على الخروقات في المناطق المذكورة.




ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مسؤول غربي (لم تسمه) قوله: “إن التقدم السريع والمفاجئ ناجم عن (مرونة تركية – إيرانية) للبقاء في عملية أستانا، بعد أن نجحت موسكو في الضغط على البلدين لدى عقدها مع الولايات المتحدة والأردن اتفاق خفض التصعيد في الجنوب، ومع مصر اتفاقي الغوطة وريف حمص من دون انخراط مباشر لأنقرة وطهران”.

كما كشف الصحيفة، عن وجود مسار جديد لموسكو يقوم على إدخال المساعدات الإنسانية إلى مناطق خفض التصعيد السورية والتركيز على دعم الاستقرار المؤقت واقتراح تشكيل لجان محلية بين ممثلي النظام والمعارضة لتوفير الخدمات الرئيسية، حيث أكدت أن رسالة أرسلها وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” إلى الميعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان ديميستورا”، يبلغه فيها بأن “وزارة الدفاع الروسية استكملت تأسيس مناطق خفض التصعيد في درعا والقنيطرة والسويداء والغوطة الشرقية، وباتت وحدات الشرطة العسكرية الروسية منتشرة وتوفر الأمن وممرات إنسانية آمنة”.

وأضافت أن الرسالة حملت بعض المفاهيم للرؤية الروسية الحالية لمناطق التصعيد، حيث ذكرت أن “الحالة الإنسانية معقدة (في مناطق خفض التصعيد)، حيث إن عودة الناس في هذه المناطق إلى حياتهم الطبيعية تتطلب توفير الطعام والمياه واللباس والدواء والأدوات الطبية”، وأنه “بالإمكان تحسين الوضع بتكثيف النشاطات الإنسانية في المناطق السورية؛ حيث توقفت العمليات العدائية خصوصاً في منطقتي خفض التصعيد في الجنوب وغوطة دمشق”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *