الرئيسية / أخبار سوريا / كيف لعبت طهران دوراً في الاتفاق بين داعش وميلشيا حزب الله

كيف لعبت طهران دوراً في الاتفاق بين داعش وميلشيا حزب الله

كيف لعبت طهران دوراً في الاتفاق بين داعش وميلشيا حزب اللهكيف لعبت طهران دوراً في الاتفاق بين داعش وميلشيا حزب الله

الاتحاد برس:

كشفت وكالة أنباء ‹فارس› الإيرانية، أمس الثلاثاء، أن طهران كانت حاضرة في الاتفاق الذي تم بموجه نقل قوات تنظيم ‹داعش› إلى الحدود العراقية السورية في محافظة دير الزور.




إذ قالت الوكالة، إن تنظيم ‹داعش› أقدم على تسليم جثة القيادي في الحرس الثوري الإيراني، محسن حججي، والذي أعدمه التنظيم بعد أسره بمعارك مع ميليشيا الحشد الشعبي العراقي قرب الحدود السورية العراقية، وأن الاتفاق هذا نصّ على إعطاء معلومات عن مكان جثة القتيل من الحرس الثوري الإيراني محسن حججي وعناصر من ميلشيا حزب الله.

كذلك أكدت أن عملية تسليم الجثث حدثت عقب وصول الحافلات، التي أقلت مقاتلي التنظيم من جرود القلمون بريف دمشق إلى منطقة تدمر.

وكان زعيم ميليشيا حزب الله، حسن نصر الله وعد تنظيم ‹داعش› بالوفاء بوعوده لعناصر التنظيم مؤكداً في خطاب متلفز الاثنين الماضي، أن الدين والأخلاق والقرآن تحث على الوفاء بالعهود، ولهذا “لا نغدر ولا نطعن في الظهر ولا نلعب على أحد”، معتبراً أن المعركة “كانت محسومة قطعاً، لكن الاتفاق جاء تجنيبا لإزهاق أرواح مدنيين وجنود من الجيش اللبناني”.

فيما أدان الائتلاف الوطني السوري المعارض الاتفاق الذي رعاه النظام، مشدداً في بيان رسمي له نشره أمس، على أن المفاوضات “كشفت الصِّلة الوثيقة بين تنظيم ‹داعش› وميلشيا حزب الله” وفق البيان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *