الرئيسية / أخبار سوريا / حسن نصر الله يدعي أنه أحرج بشار الأسد للقبول بصفقة داعش

حسن نصر الله يدعي أنه أحرج بشار الأسد للقبول بصفقة داعش

حسن نصر الله يدعي أنه أحرج بشار الأسد للقبول بصفقة داعشحسن نصر الله يدعي أنه أحرج بشار الأسد للقبول بصفقة داعش

الاتحاد برس:

زار حسن نصر الله زعيم مليشيا حزب الله اللبنانية، رئيس النظام السوري بشار الأسد للاتفاق على صفقة الميلشيا مع تنظيم ‹داعش›، التي قضت بانتقال مقاتلي التنظيم من المنطقة الحدودية بين سورية ولبنان إلى ريف محافظة دير الزور من أجل الكشف عن مصير الجنود اللبنانيين المختطفين.

وادعى نصر الله أنه أقنع الأسد بهذه الصفقة بحجة أنه “لا نستطيع أن نكشف مصير الجنود اللبنانيين المختطفين إلا من خلال هذه التسوية”، رغم إنه “لم يكن يعني شيئا للقيادة السورية أن يقتل جميع داعش في القلمون الغربي أو ينتقلوا إلى مكان آخر”، وعلى العكس من ذلك ” كان هذا الانتقال يحرج القيادة السورية”، مؤكداً أنه طلب من الأسد ” تقديم هذه الخدمة”.

كذلك كشف أن مصادر الأمن العام ومخابرات الجيش وحزب الله لم تتوصل إلى شيء، وإذا انتهت المعركة ولم يحسم مصير الجنود اللبنانيين “ستكون مشكلة إنسانية وسياسية كبيرة بالبلد”، وأن الأسد أخبره أن “الأمر سيحرجني ولكن لا يوجد مشكلة”.

في السياق ذاته نوه نصر الله أن ميلشياته هي التي تفاوضت مع التنظيم “تفاوضنا نحن وانتهى الأمر، وتحملت القيادة السورية هذا الحرج من أجل لبنان وليس من أجل سورية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *