الرئيسية / أخبار سوريا / بالفيديو: مظاهرات سورية في فرانكفورت الألمانية وتحديد موقف أوروبا من بشار الأسد أهم مطالبها

بالفيديو: مظاهرات سورية في فرانكفورت الألمانية وتحديد موقف أوروبا من بشار الأسد أهم مطالبها

بالفيديو: مظاهرات سورية في فرانكفورت الألمانية وتحديد موقف أوروبا من بشار الأسد أهم مطالبهابالفيديو: مظاهرات سورية في فرانكفورت الألمانية وتحديد موقف أوروبا من بشار الأسد أهم مطالبها

الاتحاد برس:

احتشد مئات من اللاجئين السوريين المعارضين في مدينة فرانكفورت الألمانية يوم السبت 2 أيلول/سبتمبر مظاهرة ووقفة احتجاجية تزامنت مع مظاهرة نظمها سوريون مؤيدون للنظام في مدينة فرانكفورت أيضاً، رفع خلال تلك المظاهرات المشاركون أعلامهم ورددوا شعاراتهم وتخللها إلقاء كلمات من قبل بعض المشاركين فيها.

وفي المظاهرة التي نظمها المعارضون السوريون ألقى أحد المشاركين ويدعى “بشر علي” وهو طالب دراسات عليا ومن أبناء محافظة الحسكة كلمة أشار فيها إلى بعض مطالب السوريين في أوروبا عموماً وفي ألمانيا على وجه الخصوص، إذ شدد على أهمية تحديد الدول الأوروبية لموقفها من رأس النظام السوري الذي هاجمها جميعاً -حسب وصفه- في خطابه الأخير الذي ألقاه في مؤتمر لوزارة الخارجية في حكومته بالعاصمة السورية دمشق.

واستغرب المتحدث استمرار اعتراف السلطات الألمانية والأوروبية بالنظام بعد سنوات الحرب الست الماضية، واستمرار عمل السفارات السورية تحت سلطته وطالب بافتتاح سفارات تمثّل المعارضة لدى الدول الأوروبية، وأشار إلى ضرورة تشكيل هيئة أو آلية لمتابعة شؤون السوريين في أوروبا سواء الراغبين في التدريب المهني للعمل أو الراغبين في متابعة تحصيلهم العلمي لاعتبارهم طاقات بشرية وتهيئتها للمشاركة في إعادة إعمار بلادهم إضافة لخدمة المجتمعات المضيفة لهم حالياً.

جدير بالذكر أن عدد الأشخاص المشاركين في المظاهرة التي نظمها معارضو النظام السوري في مدينة فراكفورت بلغ نحو ألف شخص، بينما قُدّر عدد المشاركين في المظاهرة التي نظمها مؤيدو النظام بنحو خمسين شخصاً فقط، ولم تسجل أي تجاوزات تذكر خلال المظاهرتين.

#شاهد: جانب من المظاهرة التي نظمها سوريون معارضون في مدينة #فرانكفورت الألمانية تزامناً مع مظاهرة أخرى نظمها مؤيدون للنظام السوري في المدينة

Posted by ‎شبكة الاتحاد برس الاخبارية‎ on Saturday, September 2, 2017

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *