الرئيسية / أخبار سوريا / بين التصريحات الإعلامية لسيجري والأفعال الروسية حقيقة تكشفها الوقائع..

بين التصريحات الإعلامية لسيجري والأفعال الروسية حقيقة تكشفها الوقائع..

بين التصريحات الإعلامية لسيجري والأفعال الروسية حقيقة تكشفها الوقائع..بين التصريحات الإعلامية لسيجري والأفعال الروسية حقيقة تكشفها الوقائع..

الاتحاد برس:

أثارت تصريحات مدير المكتب السياسي للواء المعتصم مصطفى سيجري إشارات تعجب كبيرة بعد أيام من صدورها عنه وهو المسؤول عن عمليات التفاوض مع قوات سورية الديموقراطية حول مناطق سيطرتها الممتدة من غرب الباب الى غرب مدينة اعزاز خصوصاً بعد أن ظهرت علامات تؤكد انسحاب قوات لواء المعتصم من مناطق متعددة في محيط تل رفعت بعد نفي سيجري خلال التصريحات هذا الأمر مراراً في الأيام الماضية.

بيد أن الروس وبعد أن أعلنوا اليوم نشر قوات فصل ومراقبة لهم في محيط تل رفعت ونشرهم لقوات في وقت سابق بمنطقة ام العمد القريبة من الباب باتت تُوضح بشكل أكبر زيف ما صرّح به سيجري والذي كان قد أكد منذ عدة أشهر ان اتفاقية بينه وبين قوات سوريا الديموقراطية قد تم توقيعها بوساطة أمريكية تمت في عين العرب كوباني تقضي بانسحاب قوات سوريا الديموقراطية من مدينة تل رفعت وتسليمها للأهالي إلا أن شيئاً كهذا لم يحدث في وقت لاحق.

مصادر مختلفة من المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي أكدت أيضاً ان وحدات تابعة للواء المعتصم انسحبت وبشكل متلاحق من بعض المناطق المحيطة بتل رفعت والتي تم سحبها إلى الخطوط الخلفية وصولاً الى منطقة اعزاز مع العلم أن هذا الأمر أيضاً كان قد نفاه في وقت سابق سيجري عبر تصريحات متعددة متوعداً قوات سوريا الديموقراطية بطردها من تل رفعت والمدن المحيطة بها.

تصريحات سيجري عادت لتثير الجدل حول تصريحات قادة المعارضة السورية التي تحدث ويكشف الرأي العام زيفها بعد فترة وجيزة بدءا” من تسليم حلب وصولا” الى اجتماعات المعارضة والمبادرات التي لم تتعدى حتى الان الإعلانات الورقيه دون أية أفعال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *