الرئيسية / تسريبات / الاتحاد برس تكشف عن الموقع الذي استهدفته الغارات الإسرائيلية صباح اليوم.. ماذا يحتوي؟

الاتحاد برس تكشف عن الموقع الذي استهدفته الغارات الإسرائيلية صباح اليوم.. ماذا يحتوي؟

الاتحاد برس تكشف عن الموقع الذي استهدفته الغارات الإسرائيلية صباح اليوم.. ماذا يحتوي؟
 
خاص – الاتحاد برس
 
تناولت عدة صفحات موالية من مدينة مصياف السورية خبرا” عن وقوع انفجارات متعددة شرق مدينة مصياف فجر اليوم الخميس استهدفت مركزاً ذو طبيعة عسكرية من قبل الطيران الإسرائيلي الذي اخترق الأجواء السورية وقام بتنفيذ ضربة عسكرية محددة على احد مواقع النظام السوري.
 
مصادر خاصة للاتحاد برس تحدثت عن الاستهداف الذي حدث صباح اليوم والذي بدأ بخرق اربع طائرات إسرائيلية ليلاً جدار الصوت في جرود بريتال في سهل البقاع اللبناني قبل ان تدخل هذه الطائرات الى الأجواء السورية وتقوم بتنفيذ غارتين صوتيتين وغارتين باستخدام الصواريخ الموجهة، استهدفت مركز قيادة المعهد 4000 او المعروف سابقا” بمركز قيادة المشروع 111 وهو اهم المشاريع المخصصة للمواد البيولوجوية والكيماوية في سوريا.
 
ويقول مصدرنا ان ما تم استهدافه بشكل دقيق هو مستودعات داخل معسكر الطلائع المحاذي للمعهد 4000 في مصياف، حيث يعتبر معسكر الطلائع مقر قيادة عسكرية تديره وحدة البحوث العلمية في دمشق وتم تدعيمه مؤخرا” بمهبط للطيران وتعزيز مستودعاته الداخلية بحيث اصبح جزء لا يتجزء من المعهد 4000 الذي يعمل الروس والإيرانيون على تطويره منذ بداية عام 2015.
 
النظام السوري عتم بشكل كبير على المركز وتحدث عن وقوع قتيلين فقط لكن مصادرنا اكدت ان الحرس المتواجدين في النقطة المستهدفة تجاوزوا ال 50 حارس يتناوبون باستمرار، وان الجرحى والقتلى لا يمكن ان يكونوا اقل من 25 عدا الشخصيات التي قد تكون موجودة داخل النقاط المستهدفة، والتي من الممكن ان تحمل جنسيات مختلفة.
 
كما أكد المصدر ان النظام السوري نشر طوق” امنياً حول الموقع المستهدف وبعد مضي بعض الوقت قام بنشر بعض الصور عن المركز المستهدف ما يعزز الشكوك حول قيام النظام السوري بإخلاء بعض القتلى او المعدات اثناء عملية الاستهداف التي أظهرت اشتعال حرائق، ما يؤكد ان المواد المستهدفة هي مواد شديدة الانفجار نظرا” لصدور اكثر من عشرة أصوات انفجارات متتالية في المركز.
 
يٌشار الى ان هذا الموقع ذو طبيعة عسكرية هامة وتم نشر وحدة دفاع جوي روسية بالقرب منه مؤخراً من اجل حمايته، الا ان الروس وعلى ما يبدو انهم لم يتدخلوا في صد الهجوم الأخير على النظام السوري، كما أن النظام لم يقم باية ردة فعل تجاه هذا الهجوم الذي يعتبر الأخطر استراتيجياً عليه منذ عام حتى الآن، نظراً لوجود قيادات ضمن المركز يتقدمهم رئيس برنامج التطوير الكيماوي في القطاع الرابع السوري للتصنيع المدعو عزيز علي اسبر أحد اهم قيادات التطوير العسكري في سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *