الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / مباراة سورية وإيران لم تقتصر نتائجها على تصفيات كأس العالم 2018

مباراة سورية وإيران لم تقتصر نتائجها على تصفيات كأس العالم 2018

مباراة سورية وإيران لم تقتصر نتائجها على تصفيات كأس العالم 2018مباراة سورية وإيران لم تقتصر نتائجها على تصفيات كأس العالم 2018

الاتحاد برس:

لم تقتصر نتائج المباراة التي جمعت منتخبي سورية وإيران قبل يومين على تحديد المنتخبات المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم بكرة القدم التي تنظمها روسيا الصيف القادم، حيث تأهل كل من منتخبي إيران وكوريا الجنوبية عن المجموعة الأولى في قارة آسيا يبنما تحوّل طريق المنتخب السوري إلى الملحق الآسيوي الذي سيخوض فيه مباراتين مع أستراليا الشهر القادم، ليلتقي الفائز من هذا الملحق بأحد فرق اتحاد شمال أمريكا والكاريبي لكرة القدم.




النتيجة الأخرى التي أفرزتها تلك المباراة كانت مسألة حضور النساء الإيرانيات في مدرجات الملاعب، إذ تمنع الأنظمة الداخلية الإيرانية النساء من الدخول إلى الملاعب، ولكنها تسمح لنساء الفرق الآتية من دول أخرى بالدخول! لكن ما جرى في مباراة منتخبي سورية وإيران هو خَيَار ورد بطريق الخطأ -حسب ما أوضح مسؤولون لاحقاً- على تذاكر الدخول للملعب يخول النساء الإيرانيات بالدخول.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نساء إيرانيات قولهن إنهن عمدن لشاء التذاكر رغم عدم اهتمامهن بكرة القدم إطلاقاً وذلك لإحساسهن بأن شيئاً قد يفوتهن إن لم يشترينها، ولكن تلك التذاكر لم تؤهلهن لدخول ملعب آزادي من جانب جماهير بلادهم، بل قامت الجهات المنظمة بإجبارهن على دخول الملعب من البوابات المخصصة لمشجعي المنتخب السوري إضافة لإجبارهن على رفع علم وعليه صورة رأس النظام السوري بشار الأسد.

أما الجديد في القصة فهو طلب مساءلة قدمته نائبات في البرلمان الإيراني اليوم الخميس 7 أيلول/سبتمبر طالبن فيه وزير الشباب والرياضية مسعود سلطاني فر بتوضيح منع النساء من دخول ملاعب كرة القدم، وقالت النائب فاطمة حسيني إن المساءلة تتضمن استفسارات عن الخطوات التي تتخذها الحكومة من أجل توفير أجواء مناسبة للنساء من أجل حضور المنافسات الكروية في الملاعب، وحول السماح لمشجعات الفرق الأخرى بالدخول مقابل منع النساء الإيرانيات من ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *