الرئيسية / أخبار سوريا / الحصار التعليمي.. هذا ما يفرضه داعش جنوب دمشق

الحصار التعليمي.. هذا ما يفرضه داعش جنوب دمشق

الحصار التعليمي.. هذا ما يفرضه داعش جنوب دمشقالحصار التعليمي.. هذا ما يفرضه داعش جنوب دمشق

الاتحاد برس:

شرع تنظيم ‹داعش› في جنوب دمشق بتنفيذ قراره السابق بمنع المُعلمين والطلاب من المرور عبر حاجز العروبة المؤدي إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة وإلى حيّ القدم خلال فترة دوام المدارس في خطوة تهدف إلى الضغط على هؤلاء للتدريس في المؤسسات التابعة له.

ناشطون في منطقة جنوب دمشق المحاصرة رأوا أن هذه الخطوة يراد بها إغلاق كل السبل أمام المُعلمين لدفعهم للقبول بالتدريس في مدارس التنظيم، خصوصاً وأنّ الأخير يُقدم لهم المغريات الكبيرة دون جدوى، كما تعتبر بمثابة إجبار للعائلات المُحاصرة لتسجيل أطفالهم في مدارسه.

في المقابل يرى ناشطون آخرون أن هذا القرار يأتي تنفيذاً لمطالب النظام بضرورة الضغط على الناس لتفريغ المنطقة من ساكنيها قبل مُغادرة التنظيم منها وسيطرة النظام عليها، وذلك بعد تواتر أنباء جادّة ببدء عملية إنهاء ‹داعش› في جنوب دمشق.

‹داعش› افتتح مدرستين، الأولى في مدينة الحجر الأسود، والثانية في مخيم اليرموك، يُدرس فيهما مناهجه القادمة من الرقة والموصل، وفي منتصف الشهر الماضي أصدر التنظيم بلاغاً يقضي بمنع المدرسين من التدريس خارج مناطقه، وطالباً مّمن يُرغب بالتدريس بالتسجيل في مدارسه.

فيما يبلغ عدد المعلمين القاطنين في مدينة الحجر الاسود ومخيم اليرموك تحت سيطرة تنظيم ‹داعش› قرابة 50 معلماً في حين يتجاوز عدد الطلاب المقيمين في نفس المنطقة 420 طالباً شملهم جميعا قرار الحظر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *