الرئيسية / أخبار سوريا / الرئيس الشيشاني يبدأ إعمار ‹مئذنة أمه› في الجامع الأموي بحلب

الرئيس الشيشاني يبدأ إعمار ‹مئذنة أمه› في الجامع الأموي بحلب

الرئيس الشيشاني يبدأ إعمار ‹مئذنة أمه› في الجامع الأموي بحلب
الاتحاد برس:

قدم الرئيس الشيشياني، رمضان قاديروف، 14 مليون دولار لإعادة إعمار الجامع الأموي في مدينة حلب، بحسب ما أعلن مدير أوقاف المدينة، محمود عكام.

إذ أكد عكام أن قاديروف بادر بتقديم مساعدة لإعادة إعمار الجامع المدمر، مضيفاً “هذا الإنسان قدم هدية لدولتنا، ولم ترفض حكومتنا هذه المبادرة وقبلت الهدية”. وأضاف أن “المبلغ الذي تبرع به كان كافياً لإعادة إعمار الجامع، بغض النظر عن استعداده لتخصيص أموال إضافية”.



فيما كان صندوق أحمد قاديروف الخيري الذي يحمل الرئيس الشيشاني الأسبق الموالي لموسكو، أعلن عن مساعدته في ترميم الجامع الأموي في حلب، بعد سيطرة النظام السوري وحلفائه عليه وخروج فصائل المعارضة، أواخر العام الماضي، كما عمل منذ ذاك الوقت على تقديم “مساعدات إنسانية” وتوزيع أغذية وفتح مراكز طبية في مناطق تخضع للنظام السوري.

في حديث سابق له قال قاديروف إن رئيس النظام، بشار الأسد، سيضع اسم أمّه ‹ إيماني قاديروف›، على مئذنة الجامع الأموي في حلب، فيما علق نشطاء على الخبر بأن قاديروف سيبدأ بتشييد ‹مئذنة أمه›.

وتعرض الجامع لكارثة بعد إسقاط المئذنة بسبب القصف في 2013، وسط اتهامات متبادلة بين النظام والمعارضة السورية بهدم المئذنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *