الرئيسية / أخبار سوريا / في آستانة: خلاف بين وفدي تركيا والمعارضة وهذه نقطة التقاء الأتراك والإيرانيين

في آستانة: خلاف بين وفدي تركيا والمعارضة وهذه نقطة التقاء الأتراك والإيرانيين

في آستانة: خلاف بين وفدي تركيا والمعارضة وهذه نقطة التقاء الأتراك والإيرانيينفي آستانة: خلاف بين وفدي تركيا والمعارضة وهذه نقطة التقاء الأتراك والإيرانيين

الاتحاد برس:

تنعقد في هذه الأثناء جولة جديدة من المفاوضات بالعاصمة الكازخستانية آستانة، مفاوضات من المفترض أن أطرافها الضامنة (تركيا وإيران وروسيا) أعدت لها جيداً من أجل وضع تحديد الملامح النهائية لاتفاق مناطق تخفيف التصعيد إلا أن الخلافات الكثيرة أظهرت مدى ضعف التحضير بهذا الشأن، ولعل أبرزها الخلاف الحاد بين وفدي تركيا والمعارضة السورية، وبالتحديد فصائل الشمال السوري.

إذ تم الاتفاق على إقامة منطقة خفض تصعيد في الشمال تتضمن محافظة إدلب لكن الخلاف حول ذلك كان عن حجم القوة التركية التي من المقرر أن تدخل لمراقبة التنفيذ وآلية مشاركتها ونحو ذلك؛ بينما كان المندوب الأردني متحدثاً بلسان فصائل المعارضة في الجنوب السوري.

أما ما اتفق عليه الوفدان الإيراني والتركي فكان “رفض وجود أي قوة مصرية على الأرض”، وكان من مقترحات تطبيق اتفاق مناطق تخفيف التصعيد نشر قوات من خارج الدول الراعية للاتفاق، وبسبب دورها في الوساطة بين المعارضة وروسيا تم اقتراح اسم مصر لنشر مجموعات مراقبة في بعض مناطق تخفيف التصعيد وبشكل رئيسي في الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي.

بقي أن نشير إلى أن وفد النظام قدم مسودة بيان ختامي إلا أن وفد المعارضة رفضها تماماً. وما زالت الاجتماعات منعقدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *