الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل أم وأطفالها الثلاثة في الصنمة والمعارضة تقصف كفريا والفوعة بريف إدلب

مقتل أم وأطفالها الثلاثة في الصنمة والمعارضة تقصف كفريا والفوعة بريف إدلب

مقتل أم وأطفالها الثلاثة في الصنمة والمعارضة تقصف كفريا والفوعة بريف إدلبمقتل أم وأطفالها الثلاثة في الصنمة والمعارضة تقصف كفريا والفوعة بريف إدلب

الاتحاد برس:

أعلن الدفاع المدني اليوم الأربعاء 27 أيلول/سبتمبر مقتل أم مع ثلاثة من أطفالها إثر قصف جوي بالبراميل المتفجرة استهدف بلدة الصنمة بريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر ميدانية، إن أحد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على البلدة، سقط على منزل العائلة ما أسفر عن مقتل العائلة المكونة من الأم وأطفالها الثلاثة بعد ان حول البرميل منزلهم إلى كومة من الركام.

وشهدت البلدة إضافة لبلدات أخرى مجاورة لها، قصفاً مكثفاً من قبل الطيران المروحي التابع للنظام والطيران الحربي الروسي، خلف حتى الآن نحو 9 قتلى معظمهم من النساء والأطفال، إضافة لخروج العديد من المنشآت الطبية والخدمية من مدارس ومراكز طبية ومستشفيات ميدانية عن الخدمة، أبرزها مشفيا “دارة عزة” بريف حلب الغربي ومشفى “شام حياة” بمدينة “كفرنبل”.

إلى ذلك جددت المعارضة قصفها المكثف لبلدتي “كفريا والفوعة” بريف إدلب، إضافة لبلدات “السقيلبية ومحردة” بريف حماة، بصواريخ الغراد وقذائف المدية 130، مخلفة عدداً من الجرحى في صفوف المدنيين، إثر قصف المدن عشوائياً.

وتتعرض إدلب لهجمة شرسة من قبل النظام السوري وحلفائه من الروس والإيرانيين، وذلك في اعقاب الهجوم الذي شنته جبهة النصرة على مواقع النظام بريف حماة الشمالي قبل أسبوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *