الرئيسية / أخبار سوريا / أنباء عن وصول مئات العناصر من حزب الله إلى ريف حلب الجنوبي والمعارضة تحشد في جبل عندان

أنباء عن وصول مئات العناصر من حزب الله إلى ريف حلب الجنوبي والمعارضة تحشد في جبل عندان

أنباء عن وصول مئات العناصر من حزب الله إلى ريف حلب الجنوبي والمعارضة تحشد في جبل عندانأنباء عن وصول مئات العناصر من حزب الله إلى ريف حلب الجنوبي والمعارضة تحشد في جبل عندان

الاتحاد برس:

وردت أنباء اليوم الجمعة 29 أيلول/سبتمبر، عن وصول المئات من مقاتلي ميليشيا “حزب الله” اللبناني إلى ريف حلب الجنوبي تحضيرا لعمليات عسكرية مرتقبة ستبدأها قوات النظام والميليشيات الشيعية في المنطقة.

الحشود التي تمركزت في بلدتي “الحاضر والوضيحي”، وصلت إلى مدينة حلب عبر طائرات نقل عسكري حطت في مطار حلب الدولي قادمة من ريف دمشق وبالتحديد القلمون الغربي، التي تمكنت الميليشيا من السيطرة عليه بشكل كامل بعد هدنة افضت لانسحاب تنظيمي داعش والنصرة منه الشهر الماضي.

من جانبها قوات المعارضة عززت مواقعها بريف حلب الشمالي، الذي بات هو الآخر مهددا بعمليات عسكرية قريبة ستشنها قوات النظام انطلاقا من عدة محاور في المنطقة، حيث تحدثت مصادر ميدانية عن وصول رتل عسكري جديد لتدعيم نقاط المعارضة في منطقتي “جبل عندان” والملاح بريف حلب الشمالي، وذلك تحسبا لاي هجوم قد يشنه النظام من محوري نبل والزهراء والملاح.

ووصلت قبل ايام مجموعات تابعة لميليشيات الطراميخ وميليسيا النمر الني يقودها “سهيل الحسن”، إلى ريف حلب الجنوبي قادمة من دير الزور واشتملت على عناصر مشاة وآليات ثقيلة ومدرعات، وضمت عناصر من ميليشيات فوج السحابات وفوج الحوارث بالإضافة لعناصر من شبيحة الطراميخ التابعين لميليشيات العميد سهيل الحسن وتمركزت على أطراف بلدة العيس بريف حلب الجنوبي للبدء بعمل عسكري واسع بحسب ما ذكرت مصادر إعلامية موالية للنظام، حيث تمركزت في في مقرات ميليشيا “الإمام الباقر” و “لواء ابو الفضل العباس” داخل بلدة الحاضر المحاذية لبلدة العيس.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الميليشيات تحضر لعماية عسكرية أخرى بهدف السيطرة على حي الراشدين غربي مدينة حلب، إضافة لوجود أنباء عن اتفاق وشيك بين المعارضة والتظام لتسليم حي جمعية الزهراء دون قتال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *