الرئيسية / أخبار سوريا / المؤسسة الأمنية في الباب تنفي أشخاصاً على علاقة سابقة بداعش إلى خارج المدينة

المؤسسة الأمنية في الباب تنفي أشخاصاً على علاقة سابقة بداعش إلى خارج المدينة

المؤسسة الأمنية في الباب تنفي أشخاصاً على علاقة سابقة بداعش إلى خارج المدينة
الاتحاد برس:
أصدرت المؤسسة الأمنية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، الأحد، قرارًا يقضي بنفي مجموعة من الأشخاص لمدة تصل من أربعة أشهر إلى سنة، على خلفية تهم متعلقة بتنظيم ‹داعش›.

فقد حذرت المؤسسة المعنيين بالقرار الذي أصدرت قائمة بأسمائهم من التواجد في المدينة، مهددة إياهم بـ ‹المحاسبة القانونية والسجن›.

وقال رئيس المؤسسة الأمنية أبو صالح البابي، إن القرار طبق على الأشخاص الذين قضوا مدة معينة في السجن حوالي ستة أشهر أو أكثر بتهمة التعامل مع تنظيم ‹داعش› كالقيام بالأعمال التجارية معه، أو العمل في ‹ديوان الزكاة›. وأضاف أن الهيئة القضائية في المؤسسة الأمنية كانت تحكم هؤلاء الأشخاص سابقاً ستة أشهر سجناً على سبيل المثال، ويقابلها المدة ذاتها نفياً خارج مدينة الباب.




كذلك أوضح البابي أن الأهالي لا يتقبلون أن يكون في محيطهم أشخاص على علاقة سابقة بتنظيم ‹داعش›، حتى بعد حكمه قضائيًا بالسجن”، مشيرًا إلى أن وجوده في المدينة يسبب مشكلة بالنسبة للأهالي.

المؤسسة الأمنية تفرض مجموعة من القواعد على العاملين في صفوفها، كما تفرض قرارات مختلفة على الصعيد الأمني والتجاري والخدمي، تقول إنها “بهدف منع الفوضى” وحصر الأمور التنظيمية بـالمؤسسة الأمنية والمجلس المحلي للباب.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *