الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النظام تقصف ريف دمشق وجيش الإسلام ينتقد خروقات ‹خفض التصعيد›

قوات النظام تقصف ريف دمشق وجيش الإسلام ينتقد خروقات ‹خفض التصعيد›

قوات النظام تقصف ريف دمشق وجيش الإسلام ينتقد خروقات ‹خفض التصعيد›
الاتحاد برس:

قتلت امرأة وأصيب طفل، الأحد، بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة مسرابا شرق دمشق، كما استهدفت أيضاً بلدتي بيت سوى وكفر بطنا، دون إصابات.

كما استهدفت طائرات حربية يرجح أنها للنظام في خمس غارات بالصواريخ الموجهة حي جوبر وبلدة عين ترما، بريف دمشق، وبقصف مدفعي بلدة سقبا من مواقعها في إدارة الدفاع الجوي في المليحة، تزامنا مع قصف بقذائف هاون على بلدة مسرابا من مواقعها في إدارة المركبات.





فيما أعرب جيش الإسلام عن استيائه من اتفاق ‹خفض التصعيد› ومن أداء الضامن الروسي وعدم وفائه بالتزاماته التي تعهد بها، كما وأكد أن المبادرة الروسية في ظل هذا التصعيد الخطير من النظام لا يمكنهم أن يفهموها إلا بأن الطرف الروسي “غير جاد” بتخفيض التصعيد ووضع حد للحرب السورية، جيش الإسلام طالب أيضاً الوسطاء (الطرف التركي) بالضغط على الجانب الروسي للوفاء بالتزاماته.وكان مدنيان قتلا وأصيب 21 آخرون بينهم أطفال، أمس السبت، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على بلدات ومدن في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *