الرئيسية / أخبار سوريا / كمين داعشي يودي بثلاثة زعماء عشائريين من الشيعطات في ديرالزور

كمين داعشي يودي بثلاثة زعماء عشائريين من الشيعطات في ديرالزور

كمين داعشي يودي بثلاثة زعماء عشائريين من الشيعطات في ديرالزور
الاتحاد برس:
وقع ثلاثة من وجهاء عشيرة الشعيطات، السبت، في كمين لتنظيم ‹داعش› في ريف دير الزور، أسفر عن مقتلهم جميعاً، وفق مصادر من العشيرة ذاتها.

الأمر الذي أكدته أيضاً وكالة ‹مؤتة› المقربة من التنظيم، إذكشفت إن كلاً أحمد علي الحمادة، كمال أحمد الحسين وحامد حسين المصطفى لقوا مصرعهم في الكمين الذي نصبه ‹داعش› قرب بلدة الشولا، معتبرةً أنهم من “زعماء العشيرة الموالين للنظام” وفق تعبير الوكالة.

أحد المقاتلين في ميليشيا الشعيطات الموالية ويدعى أبو إبراهيم الشعيطي قال في تدوينةٍ له على ‹فيسبوك› إن مقتل الزعماء الثلاثة كان نتيجة استهداف تنظيم ‹داعش› لسيارتهم عند عودتهم من مدينة دير الزور.

وأضاف أنهم كانوا في دير الزور لزيارة الميليشيا الموالية من عشيرة الشعيطات والقيادي إبراهيم الداير و”الثناء” على جهود المقاتلين وجهود الشيخ إبراهيم ورفع معنوياتهم، ومن المعروف لدى الجميع أن الشهداء الثلاث لهم وزن ثقيل ورأي وجاه وكرم وطيب وحكمة في العشيرة”، وفق تعبير الشيعطي.

كان تنظيم ‹داعش› بثّ الجمعة شريطاً مصوراً أظهر جثث أكثر من 10 عناصر من قوات النظام داخل حافلة كانت تقلهم حيث وقعوا في كمين ما أدى لمقتلهم جميعاً.

ثار جديد يضاف الی ثار الشعيطات..ببالغ الحزن والاسی نزف إليكم نبأ استشهاد عدد من وجهاء عشيرة الشعيطات في دير الزور وهم…

Posted by ‎أبو ابراهيم الشعيطي‎ on Saturday, September 30, 2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *