الرئيسية / أخبار سوريا / حشود عسكرية وقطع متبادل للطرقات بين السلطان مراد والجبهة الشامية بريف حلب

حشود عسكرية وقطع متبادل للطرقات بين السلطان مراد والجبهة الشامية بريف حلب

حشود عسكرية وقطع متبادل للطرقات بين السلطان مراد والجبهة الشامية بريف حلبحشود عسكرية وقطع متبادل للطرقات بين السلطان مراد والجبهة الشامية بريف حلب

الاتحاد برس:

شهد ريفا حلب الشمالي والشرقي منذ يوم أمس الخميس 12 تشرين الأول/أكتوبر، حشوداً عسكرية وقطع متبادل للطرقات بعد حشد كتلة (السلطان مراد) قواتها بهدف ضرب كتلة (الشامية)، إثر قيام الأخيرة بتسليم معبر باب السلامة للحكومة المؤقتة.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن كتلة السلطان مراد التي تضم عدة فصائل أبزرها “فرقة السلطان مراد، ولواء السلطان سليمان شاه، والحمزات” قطعت الطرقات الواصلة بين اعزاز وجرابلس أمام الشاحنات التجارية وحاصرت مقرات للجبهة الشامية قرب مدينة الباب، تبع ذلك توجه رتل عسكري للسلطان مراد باتجاه اعزاز قبل أن ترد الشامية برتل مماثل على أطراف المدينة المذكورة.

وتأتي المواجهات بعد أن اتهمت “كتلة الشامية” بالاستحواذ على مقدرات وموارد المنطقة، خاصة المعابر الداخلية والخارجية كما اتهمتها بالوقوف عائقاً أمام تشكيل جيش وطني وتمكين “الحكومة السورية المؤقتة” بما فيها وزارة الدفاع وهيئة الأركان.

وكانت “كتلة الشامية” والتي تتزعمها “الجبهة الشامية”، قد تعرضت لضغوط كبيرة مؤخراً من قبل “كتلة السلطان مراد”، بغرض تقاسم عائدات المعابر التي تدير “الشامية” معظمها، وتسيطر من خلالها على معظم الحركة التجارية في المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *