الرئيسية / أخبار سوريا / سيناريو مضايا يعود إلى الغوطة الشرقية.. سوء التغذية يفتك بطفلة

سيناريو مضايا يعود إلى الغوطة الشرقية.. سوء التغذية يفتك بطفلة

سيناريو مضايا يعود إلى الغوطة الشرقية.. سوء التغذية يفتك بطفلة 
الاتحاد برس:
توفيت الطفلة سحر ضفدع البالغة من العمر 34 يوماً، صباح اليوم الأحد، جراء سوء تغذية حاد بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية للسنة الخامسة على التوالي، الذي تسبب نقص الأغذية والحليب المخصص للأطفال.

فيما توفي، أمس السبت، طفل لم يتجاوز عمره شهراً واحداً، جراء الأسباب ذاتها، فيما يبقى عشرات الأطفال مهددون بالموت جوعاً، في حال استمرار الحصار.

صور الطفلة سحر ضفدع تذكر ما حدث في بلدة مضايا بريف دمشق، والتي تعرضت لحصار خانق من قبل النظام وميليشيا حزب الله تسبب بوفاة العشرات من المدنيين غالبيتهم من الأطفال.


فيما تحاصر قوات النظام المدن والبلدات وينتهج سياسة تجويع ممنهجة يهدف من ورائها إلى إركاع المدينة وإعادتها إلى حكمه، ونجحت هذه السياسة في استعادة عدد من المدن كما في ريفي حمص ودمشق، وكل ذلك يجري في ظل صمت دولي مطبق ودون القدرة على الضغط على النظام وحلفائه للسماح بدخول المواد الغذائية والطبية للمدن المحاصرة، رغم توقيع اتفاقيات ‹خفض التصعيد ›.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *