الرئيسية / أخبار سوريا / جديد المتة: مفقودة من الأسواق بعد تحديد سعرها من حكومة النظام

جديد المتة: مفقودة من الأسواق بعد تحديد سعرها من حكومة النظام

جديد المتة: مفقودة من الأسواق بعد تحديد سعرها من حكومة النظامجديد المتة: مفقودة من الأسواق بعد تحديد سعرها من حكومة النظام

الاتحاد برس:

في الثالث عشر من هذا الشهر أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحكومة المستهلك في حكومة النظام تعميماً لتحديد «المتة» وذلك بتصنيفها إلى شريحتين الأولى «متة بكافة أنواعها ومسمياتها عدا الببورين» والثانية «متة ببورين» بينما تم تحديد ربح بيع كل عبوة في حقول أسعار «العبوة ومبيع الجملة ومبيع المستهلك» بهامش يتراوح بين عشرين وخمسة وعشرين ليرة سورية.

ودخل التعميم حيز التنفيذ بحلول يوم الأحد 15 تشرين الأول/أكتوبر حيث تم تحرير عدد من الضبوط التموينية لبيع «المتة» بسعر أعلى من السعر في عدد من المحافظات السورية، وما هي إلا أيام حتى تحوّلت إلى سلعة مفقودة من السوق إلا ما ندر!

وعقد اجتماع في مقر وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في العاصمة السورية دمشق حضره الوزير عبد الله الغربي ومعاونه حسام نصر الله مدير مديرية حماية المستهلك في الوزارة وذلك من أجل «الاتفاق على التوزيع بموجب قوائم تحت إشراف مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات»، وقد «تعهّد التاجر عماد كبور صاحب شركة كبور للتجارة أمام الدكتور عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم بأن يقوم بطرح كمية /40/ طن من المتة يومياً في الأسواق».

ورغم الاجتماع الأخير ما زالت «المتة» مفقودة في أغلب أسواق المحافظات وسخر الأهالي من ذلك بالقول إن تلك «السلعة لا بد أن توضع في المتحف»، وتساءل آخرون «من أين المشكلة إذن؟ الوزارة حددت السعر لكن التجار احتكروا السلعة!».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *