الرئيسية / الخليج العربي / مساعٍ للتلاعب في نتيجة نهائي «أبطال آسيا» تدفع السعودية لملاحقة «أقزام آسيا»

مساعٍ للتلاعب في نتيجة نهائي «أبطال آسيا» تدفع السعودية لملاحقة «أقزام آسيا»

مساعٍ للتلاعب في نتيجة نهائي «أبطال آسيا» تدفع السعودية لملاحقة «أقزام آسيا»مساعٍ للتلاعب في نتيجة نهائي «أبطال آسيا» تدفع السعودية لملاحقة «أقزام آسيا»

الاتحاد برس:

شن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية النائب تركي بن عبد المحسن آل الشيخ هجوماً عنيفاً على شخصيات معروفة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كشف أسماء بعضها وتجاهل بعضها الآخر، وذلك بسبب تسريبات تحدثت عن مساعٍ للتلاعب في نتيجة مباراة نهائي دوري أبطال آسيا المنتظرة التي يلعب فيها ناديا الهلال السعودي وأوراوا ريد دايموندز الياباني ذهاباً في الرياض بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر وإياباً في اليابان في 25 من الشهر نفسه.

وأطلق النائب تركي آل الشيخ وصف «أقزام آسيا» على من تم الكشف عن تورطهم في تلك «المؤامرة» متعهداً بأنهم «لن يضروا الرياضة السعودية» ومطالباً الاتحاد الآسيوي «بوضع حد لهم»، ومن الجوانب التي تم الكشف عنها بخصوص هذا الأمر قال آل الشيخ إن أحمد الفهد (كويتي الجنسية) تربطه علاقة قوية بأمير دولة خليجية (في إشارة إلى أمير دولة قطر تميم بن حمد) وأن الفهد متورّط رئيسي في تلك «المؤامرة» وربط إعلاميون سعوديون هذه الحادثة بحوادث أخرى سبق أن واجهت الفرق والأندية السعودية.

واحتل وسم «أقزام آسيا» صدارة قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في المنطقة العربية مساء أمس الجمعة 27 تشرين الأول/أكتوبر، وتحدث من خلاله الإعلاميون والرياضيون والمتابعون السعوديون حول جوانب من هذه القضية، وكتب اللاعب الدولي السابق عبد الرحمن الرومي: «شخصيتين رياضيتين من دولتين شقيقتين هما آخر أوراق قطر لمناكفة السعودية بئس البضاعة وبئس الاختيار يا قطر»، بينما علق عبد الله بن زنان قائلاً: «الأمر رياضي ويتعلق بأشخاص معينين ولاعلاقة له بدول تكن لها السعودية كل الاحترام والتقدير.. على المدرعمين التوقف».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *