الرئيسية / أخبار سوريا / العدد الرابع عشر من «رؤية أسبار».. استدارة الإخوان ومواجهة الإدارة الأمريكية والحرس الثوري

العدد الرابع عشر من «رؤية أسبار».. استدارة الإخوان ومواجهة الإدارة الأمريكية والحرس الثوري

العدد الرابع عشر من «رؤية أسبار».. استدارة الإخوان ومواجهة الإدارة الأمريكية والحرس الثوريالعدد الرابع عشر من «رؤية أسبار».. استدارة الإخوان ومواجهة الإدارة الأمريكية والحرس الثوري

الاتحاد برس:

نشر مركز أسبار للدراسات والبحوث العدد الرابع عشر من نشرته نصف الشهرية «رؤية أسبار»، توزعت موادها بين المحلي سياسياً وميدانياً والإقيلمي والدولي.

وفي الشأن السياسي المحلي وتحت عنوان «استدارة الإخوان نحو موسكو وطهران» رصدت «رؤية أسبار» المسعى الحثيث من جانب «الإخوان المسلمين في سورية للتكيّف مع التحولات الجديدة في الملف السوري وفي الإقليم» وأن «المشكلة الأساسية التي تواجه الإخوان المسلمين هي حجم حصتهم من نتائج العملية السياسية المرتقبة»، وفق خلاصة مفادها أن «الخيارات أمامهم لم تعد كثيرة، خصوصاً مع فقدانهم التأثير الذي امتلكوه خلال سنوات المواجهة المسلحة» وبالتالي «خياراتهم الجديدة تجاه موسكو وطهران تأتي من موقع ضعف».

ميدانياً تحدثت «رؤية أسبار» عن الخيارات أمام وحدات حماية الشعب الكردية (YPG) بعد معركة الرقة وفق معطيات دولية، أبرزها وجود تفاهم أمريكي – روسي على تلك المعركة وغياب تفاهم مع كل من تركيا وإيران، وشرحت المادة الدوافع التي كانت وراء دعم واشنطن لهذه المعركة التي ترى فيها عاملاً في الضغط على روسيا إذا أضيفت لها خطوة أخرى في إدلب من أجل إجبارها على فك الارتباط بإيران، ذلك يجعل وحدات حماية الشعب أمام «فرص التصادم مع النظام السوري وإيران، إضافة إلى فرص حقيقية للتصادم مع تركيا»، لكن ما يخفف من تلك الفرص هو مساعي البدء بعملية سياسية تضع حزب الاتحاد الديمقراطي أمام تحدي الحفاظ على مكاسبه.

إقليمياً، وتحت عنوان «كردستان العراق ما بعد كركوك» أفردت «رؤية أسبار» مساحة لتحليل ما جرى في تلك المحافظة المتنازع عليها بين الإقليم وحكومة العراق المركزية من حيث الأسباب والنتائج، ووفقاً لهذه المادة فإن «الاتجاه السياسي الراجح في العراق هو نحو الفيدرالية لذلك من الممكن أن نشهد حواراً جديداً بين الطرفين».

ولم يكن التقرير الدولي للعدد الرابع عشر من «رؤية أسبار» بعيداً عن الشأن الإقليمي، إذ تناول مواجهة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والحرس الثوري الإيراني، وتصاعد موقف الرئيس الأمريكي من إيران إذ أنه يسعى لدفع الكونغرس نحو تبني مزيد من العقوبات ضد إيران وتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية، ما يعبر عن قراءة عكسية مغايرة لقراءة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما محور الاختلاف فيها الحرس الثوري الذي «ليس مجرد منظمة عسكرية»، إذ ترى الإدارة الأمريكية أن «تعديل مسار السلوك الإيراني يبدأ من تقليص نفوذ الحرس الثوري».

لقراءة وتحميل العدد:
http://www.asbarme.com/pdfs/ar/1612766075.pdf

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، نشر مركز أسبار العدد الرابع عشر من «رؤية أسبار» باللغة الروسية بالإضافة إلى نشرها -كما هو معتاد- باللغتين العربية والإنكليزية، وذلك ضمن الخطة المعمول عليها لتطوير عمل المركز.

رؤية أسبارالعدد الرابع عشرفي مسعى حثيث للإخوان المسلمين في سوريا للتكيّف مع التحولات الجديدة في الملف السوري وفي الإقلي…

Posted by Asbar on Monday, October 30, 2017

 

Номер публикаций:14В энергичной попытке «Братьев-мусульман» в Сирии приспособиться к новым преобразованиям в сирийском …

Posted by Asbar on Monday, October 30, 2017

 

لقراءة وتحميل العدد الرابع عشر من رؤية أسبار باللغة الإنكليزية:
http://www.asbarme.com/vision-asbar/asbar-en-14-4.pdf

لقراءة وتحميل العدد الرابع عشر من رؤية أسبار باللغة الروسية:
http://www.asbarme.com/vision-asbar/asbar-ru-14-1.pdf

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *