الرئيسية / أخبار سوريا / أزمة مالية بدمشق نتيجة إيقاف ضخ الليرة السورية لمكاتب الحوالات

أزمة مالية بدمشق نتيجة إيقاف ضخ الليرة السورية لمكاتب الحوالات

أزمة مالية بدمشق نتيجة إيقاف ضخ الليرة السورية لمكاتب الحوالاتأزمة مالية بدمشق نتيجة إيقاف ضخ الليرة السورية لمكاتب الحوالات

الاتحاد برس:

بعد قرارات متتالية أصدرتها وزارة المالية التابعة للنظام بما يخص الحوالات المالية، امتنع المصرف المركزي السوري منذ أمس الأحد 5 تشرين الثاني/نوفمبر، عن ضخ الليرة السورية لمحلات الصرافة بدمشق ما تسبب بأزمة حادة في مكاتب الحوالات الخارجية أفضت لعدم تسليم مئات الحوالات لأصحابها.

ففي ظل قرار سابق ينص على عدم تسليم أية حوالة إلا بالليرة السورية، امتنعت المكاتب عن تسليم الحوالات للمواطنين بذريعة عدم وجود (نقد وطني)، نظراً لتوقف ضخ الليرة السورية من قبل المصرف المركزي حتى إشعار آخر.

وكان النظام قد فرض قيوداً جديدة على التعاملات المالية وبالتحديد “الحوالات” المالية التي تدخل مناطق سيطرته سواءً من مناطق المعارضة أودول الجوار، حيث نص آخر قرار أصدره النظام بخصوص الحوالات على ما يلي:

1 – ممنوع استلام أكثر من حوالة واحدة شهرياً للشخص
2 – ألا تزيد قيمتها عن 500$ (دولار أمريكي)
3 – أن يتم تسليمها بالليرة السورية حصراً وليس بأي عملة أخرى
4 – يتم مصادر الحوالة التي تخالف الشروط أعلاه لمدة ثلاثة أشهر ويتم وضعها في البنك كـ “وديعة”
5 – يتم اقتطاع (عشر) قيمة الحوالة المخالفة عند إعادة تسليمها لصاحبها قبل انقضاء الثلاثة أشهر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *