الرئيسية / الخليج العربي / إيران: على العرب تذكر مصير صدام حسين والعراق جزء من الامبراطورية الفارسية

إيران: على العرب تذكر مصير صدام حسين والعراق جزء من الامبراطورية الفارسية

إيران: على العرب تذكر مصير صدام حسين والعراق جزء من الامبراطورية الفارسيةإيران: على العرب تذكر مصير صدام حسين والعراق جزء من الامبراطورية الفارسية

الاتحاد برس:

في ظل المستجدات على الساحة السياسية في المنطقة خصوصاً بعد اعتبار المملكة العربية السعودية الحكومة اللبنانية التي استقال رئيسها سعد الحريري مؤخراً «حكومة حرب» لمشاركة ميليشيا حزب الله فيها التي قال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان إنها تساهم في تدريب العناصر الإرهابية التي تستهدف المملكة.

وفي هذا السياق أشار متابعون إلى تصريحات سابقة لوزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أدلى بها في مراسم «ذكرى دزفول» أواخر شهر أيار/مايو الماضي قال فيها إن بعض دول المنطقة تحاول إضعاف إيران وأضاف: «نقول للحكام العرب إن يقبلوا رغبة شعوبهم وعدم العمالة للقوى الأجنبية»، واستطرد: «مصير صدام هو أبرز مصير فعلى حكام السعودية تذكر مصيره، كان صدام غارق في العمالة لكن في النهاية أخرجوه من الأنفاق».

واعتبر دهقان أن «العراق أصبح جزءً من الإمبراطورية الفارسية وعاصمتها بغداد منذ العام 2003» وأضاف أن بلاده أصبحت تنتج الصواريخ بعيدة المدى بنفسها بما في ذلك صواريخ كروز التي يصل مداها إلى ثلاثمائة كيلومتر.

من جانبه مجلس الوزراء السعودي أكد في الجلسة ترأسها خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء 7 تشرين الثاني/نوفمبر على أن إطلاق الصاروخ البالستي من الأراضي اليمنية نحو العاصمة الرياض تثبت «التورط الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216)»، واطلع الملك سلمان في الجلسة على مضمون الاتصالات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

واعتبر المجلس أن خطوة الحوثيين المدعومين من إيران تعتبر «عدواناً صريحاً يستهدف دول الجوار والأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم، وأن للمملكة الحق في الدفاع الشرعي عن أراضيها وشعبها وفق ما نصت عليه المادة ( 51 ) من ميثاق الأمم المتحدة». وحمّلت المملكة العربية السعودية في وقت سابق إيران مسؤولية إطلاق الصاروخ البالستي على عاصمتها الرياض وقالت إن الصاروخ تم تصنيعه في إيران.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *