الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / واشنطن تتهم أنقرة بمحاولة خطف “غولن” بمساعدة مستشار أمريكي سابق

واشنطن تتهم أنقرة بمحاولة خطف “غولن” بمساعدة مستشار أمريكي سابق

واشنطن تتهم أنقرة بمحاولة خطف “غولن” بمساعدة مستشار أمريكي سابق

الاتحاد برس:

اتهمت الولايات المتحدة اليوم الأحد عبر وسائل إعلامها تركيا،بمحاولة خطف “فتح الله غولن” المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه انقرة بتدبير المحاولة الانقلابية التي جرت في تركيا منتصف تموز/يوليو من العام الماضي/2016/.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الامريكية نقلاً عمن وصفتهم بالمصادر الاستخباراتية، إن لقاء عقد في ديسمبر/كانون الأول الماضي ضم ” مايكل فلين” المستشار السابق للرئيس الأميركي “دونالد ترامب” وابنه ومسؤولين أتراك وتم خلاله مناقشة إمكانية إشراف فلين على اختطاف غولن ونقله إلى خارج الولايات المتحدة مقابل الحصول على 15 مليون دولار، إلا أن “روبرت كيلنر” محامي مايكل فلين نفى في تصريحات صحة هذه الادعاءات مشيراً إلى أن الادعاءات التي أوردتها صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أول أمس الجمعة “لا أساس لها من الصحة”.

ونفت السفارة التركية في العاصمة الأميركية واشنطن صحة مزاعم محاولات إخراج فتح الله غولن من الولايات المتحدة بطرق غير قانونية، مضيفة أن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة وهي “مضحكة وكاذبة”، وأن أنقرة تسعى لإعادة غولن بالطرق القانونية فقط.

وذكرت: ” السفارة تأمل من الولايات المتحدة النظر في قضية تسليم غولن إلى تركيا بالطرق القانونية على اعتبار أنه المخطط الأول لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت منتصف يوليو/تموز 2016، وأن الشعب التركي مستاء من استمرار إيواء شخص مثل غولن في أميركا اتهم بجرائم عديدة ارتكبها في تركيا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *