الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل شاب سوري تحت التعذيب على يد الجندرما التركية

مقتل شاب سوري تحت التعذيب على يد الجندرما التركية

مقتل شاب سوري تحت التعذيب على يد الجندرما التركيةمقتل شاب سوري تحت التعذيب على يد الجندرما التركية

الاتحاد برس:

لم يعد (الموت تعذيباً) حادثة غريبة في ظل موت المئات تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري وأفرعه المخابراتية، إلا أن الغريب أن تمتد هذه الظاهرة لتلاحق السوريين أينما حلوا أو ارتحلوا في مناطق المعارضة وعلى حدود الدول.

“محمد الحاج حسين” هو اسم الشاب الذي قتل اليوم الاثنين 13 تشرين الثاني/نوفمبر، تحت التعذيب بعد أن قبض عليه حرس الحدود التركي (الجندرما) امس، أثناء محاولته العبور إلى تركيا بطريقة غير شرعية، حيث تحدث تقرير الأطباء في أحد المستشفيات الميدانية بريف محافظة إدلب، عن تعرض الشاب لتعذيب شديد شمل الجلد والكي بقطع معدنية ساخنة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب توجه إلى منطقة “دركوش” بريف جسر الشغور من اجل الدخول إلى تركيا إلا أن حرس الحدود قبض عليه أثناء فراره منهم.

يذكر ان حرس الحدود التركي قتل المئات من المدنيين خلال محاولتهم الدخول إلى تركيا، من بينهم طفل عراقي من محافظة كركوك إضافة لمقتل طفل آخر بعد إطلاق رصاص عشوائي على عائلته أثناء عبورهم من “خربة الجوز” بريف إدلب.مقتل شاب سوري تحت التعذيب على يد الجندرما التركية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *