الرئيسية / أخبار سوريا / اشتباك مسلح بين ذوي ضحايا مجزرة الأتارب وبين حاجز للنصرة غرب حلب

اشتباك مسلح بين ذوي ضحايا مجزرة الأتارب وبين حاجز للنصرة غرب حلب

اشتباك مسلح بين ذوي ضحايا مجزرة الأتارب وبين حاجز للنصرة غرب حلب
أرشيف – صورة تعبيرية

اشتباك مسلح بين ذوي ضحايا مجزرة الأتارب وبين حاجز للنصرة غرب حلب

الاتحاد برس:

سقط عدد من الجرحى اليوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني/نوفمبر، إثر اشتباك مسلح بين ذوي قتلى قضوا إثر القصف الروسي لمدينة الأتارب مع حواجز الجبهة في المدينة بريف حلب الغربي.

وقالت مصادر ميدانية، إن جبهة النصرة أطلقت الرصاص الحي على مظاهرة خرجت في مدينة الأتارب للتنديد بالاقتتال الاخير بين النصرة والزنكي، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين، الأمر الذي أدى بدوره لاستنفار عام للأهالي واندلاع اشتباكات مع الجبهة انتهت بسيطرة الأهالي على حواجز المدينة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أهالي الأتارب سيطروا على حاجزي المغسلة و المحكمة التابعان لـ جبهة النصرة بعد سقوط عدد من مقاتلي النصرة بين جريح و أسير بأيدي أهالي المدينة.

وامتدت الاشتباكات لكل من بلدات “خان العسل، ومنطقة ضاحية الكهرباء، والحيلونة”، إضافة لبلدات “كفرتنين، وكفرناها، ومحيط دارة عزة، والشيخ سليمان، وتقاد، والفوج 111 والفوج 46″، حيث تحدثت مصادر ميدانية عن إطلاق رصاص كثيف ومتبادل بين الطرفين خلال محاولة الجبهة اقتحام المناطق المذكورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *