الرئيسية / منوعات / معركة على متن طائرة تركية بعد أن قبّل شاب زوجته العروس

معركة على متن طائرة تركية بعد أن قبّل شاب زوجته العروس

معركة على متن طائرة تركية بعد أن قبّل شاب زوجته العروس

الاتحاد برس:

عادت طائرة تركية لمطار أتاتورك في مدينة إسطنبول بعد إقلاعها بدقائق قليلة باتجاه مدينة بودرم السياحية جنوبي البلاد، إثر خلافٍ جرى بين عدد من ركابها أثناء تحليق الطائرة.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، إنّ عدد من الركاب تلاسنوا بعد قيام راكب آخر بتقبيل زوجته التي تواجدت بجانبه، حيث قام راكب يجلس خلفهما بالحديث مع الزوج، طالباً منه احترام باقي الركاب والتوقف عن تصرفاته “الخادشة للحياء” كما وصفها، وهو ما أغضب العروسين التركيين.




وبعد ذلك تدخل طاقم الطائرة طالباً من الركاب الحفاظ على الهدوء، الذين انقسموا بين معارض ومؤيد لما قام به الرجل، إلا أنّ جميع المحاولات في فض الاشتباك بين الطرفين فشلت، ليتدخل قائد الطائرة ويعود بها إلى الأرض، طالباً مساعدة الشرطة التي حضرت بالفعل واعتقلت أطراف الخلاف وبعد ساعات من احتجازهم أفرجت شرطة مطار أتاتورك عنهم، حيث تفاهموا على إسقاط حقهم الشخصي وتقديم اعتذار لباقي الركاب.

فيما أكّد محمد تولوناي، أحد أطراف الخلاف، أنّه قام بتقبيل خد زوجته بطريقة عادية، مضيفاً أنه يحترم تقاليد وأعراف بلاده، وأنه لم يتجاوزها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *