الرئيسية / أخبار سوريا / واشنطن: لا نعرف من نفذ القصف على الأتارب ولا يمكننا اتهام أحد

واشنطن: لا نعرف من نفذ القصف على الأتارب ولا يمكننا اتهام أحد

واشنطن: لا نعرف من نفذ القصف على الأتارب ولا يمكننا اتهام أحد

الاتحاد برس:

في موقف غريب من نوعه يحدث لأول مرة، ادعت وزارة الدفاع الأمريكية أنها لم تستطع رصد الطائرات التي نفذت الغارات الجوية على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي وتسببت بمجزرة راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى غالبيتهم أطفال.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط “إريك باهون” قوله: “لا نعرف مَن نفَّذ الغارات، ولا توجد لدينا معلومات بهذا الصدد، ومن ثَمّ لا يمكننا الإشارة بأصابع الاتهام لروسيا أو النظام السوري”.

وأضاف: “ربما شاركنا من قبل تسجيلات الرادار المتعلقة بتحركات قوات أخرى، لكننا في هذه الحادثة لن نشارك تلك المعلومات”.




وشهد ريف حلب الغربي اليوم الاثنين 13 تشرين الثاني/نوفمبر، مجزرة مروعة وصفها ناشطون بأنها الأكثر دموية منذ فرض هدنة (خفض التصعيد) في الرابع من شهر أيار/مايو الماضي، بعد أن شنت مقاتلات تابعة لـ (الضامن الروسي) غارات جوية على مدينة الأتارب.

وقالت مصادر طبية، إن نحو 50 قتيلاً سقطوا وأصيب العشرات الآخرون بجروح إثر غارات جوية روسية نفذتها مقاتلة su-25 على مخفر مدينة الاتارب وسوقها الشعبي بريف حلب الغربي، وسط نداءات استغاثة أطلقتها المنظمات الإنسانية للتبرع بالدم والمساهمة في رفع الانقاض التي ما يزال تحتها عشرات المدنيين، وسط توقعات بارتفاع أعداد القتلى نتيجة خطورة الإصابات والتي اشتمل معظمها على حالات بتر في الأطراف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *