الرئيسية / الشرق الأوسط / القضاء المصري يحاكم الوحش بعد دعوته لاغتصاب ذوات البناطيل الممزقة

القضاء المصري يحاكم الوحش بعد دعوته لاغتصاب ذوات البناطيل الممزقة

القضاء المصري يحاكم الوحش بعد دعوته لاغتصاب ذوات البناطيل الممزقة

الاتحاد برس:
ليس كل الكلام ثرثرة مجانية، فقد سبق وأن قيل “لسانك حصانك إن صنته صانك وأن خنته خانك”، المثل الذي قد لم يسمع به المحامي المصري نبيه الوحش، الذي كان قد دعا في حديث متلفز لاغتصاب مرتديات البناطيل الممزقة.

إذ أحالت النيابة المصرية، اليوم الأحد، الوحش إلى المحاكمة، بعد أن دعا لاغتصاب الفتيات حسب ما ذكرته مصادر قضائية في القاهرة.

فقد كان المحامي نبيه الوحش قال في برنامج تلفزيوني في أكتوبر/ تشرين الأول مخاطباً مقدمة برنامج تلفزيوني: “يا أستاذة يعني يرضيكي البنت في الشارع ماشية قاطعة بنطلونها” من الخلف. وأضاف “أنا قلت البنت اللي تمشي كدا يبقى التحرش بها واجب وطني واغتصابها واجب قومي”.

كذلك قال الوحش في برنامج تلفزيوني آخر فيما بعد، إن دعوته كانت “رسالة تحذيرية” من خوفه على بنات مصر.. وليست ‹تحريضية› على حد تعبيره. إلا أنه قدم الوحش اعتذاراً، قائلا: “أعتذر عن قسوة التصريح لكل سيدة (امرأة) محترمة ولكل فتاة محترمة”.

إلا النيابة المصرية التي حققت معه بناء على بلاغ قدم ضده، وأخلت سبيله هذا الشهر على ذمة التحقيق بكفالة قدرت بأقل عن 600 يورو وأحيل إلى إحدى محاكم جنح أمن الدولة طوارئ. وقال المصدر القضائي إن إحالته إلى هذه المحكمة ترجع إلى أن “ما قاله تكدير للسلم والأمن العام”، مضيفاً أن المحاكمة ستبدأ في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول.

من جانبها قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن النيابة تتهم الوحش بارتكاب “جرائم تحريض الغير بإحدى طرق العلانية على عدم الانصياع للقوانين… ومواقعة الفتيات قسرا والتحرش بهن”.

كان ظهور فتيات ببناطيل ممزقة منذ سنوات أثار جدلاً في مصر لكن تصريحات الوحش كانت أول “دعوة علنية” للتحرش بهن، واغتصابهن في محاولة لكفهن عن ارتدائها. وفق تفسيرات غير رسمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *