الرئيسية / أخبار سوريا / ألماني يزور طرطوس يمدح الأسد ويطالب بلم شمل السوريين في بلادهم

ألماني يزور طرطوس يمدح الأسد ويطالب بلم شمل السوريين في بلادهم

ألماني يزور طرطوس يمدح الأسد ويطالب بلم شمل السوريين في بلادهمألماني يزور طرطوس يمدح الأسد ويطالب بلم شمل السوريين في بلادهم

الاتحاد برس:

تداول موالون للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة تتحدث عن ألماني قدم من مدينة هامبورغ إلى طرطوس.

إذ انقسم السوريين الذين تابعوا المقاطع المنشورة للألماني ماركو غلافوتسكي بين مؤيد ومعارض وسط ردات فعل متفاوتة، كما تلقى تعليقات مختلفة بين من وجه إليه إهانات وتوصيفات نابية والتي وصلت حتة التهديد بالقتل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة البريطانية.

الموقع الإلكتروني الألماني ذو التوجه اليميني ‹جورنالستن واتش› الذي روج لرحلة لافوتسكي، نقلت عنه أنه كان “أكثر أمناً في سورية مما لو كان في ألمانيا”، لم يقف الموقع عند هذا وحسب بل قال أيضاً على لسان الزائر الألماني أنه كان “في كثير من الأحيان، يضطر إلى تبرير المطلب الألماني برحيل الأسد في مواجهة السوريين، الذين يقولون له إنهم انتخبوه رئيساً لهم”.

كذلك نفى الشاب الألماني التهم التي وجهت إليه بتلاقي أموال مقابل ‹تجميل› صورة الأسد ومناطق سيطرته والحديث عنهم بالحسنى، ونفى أنه كان مقيد الحركة أو في حاجة إلى مرافقين لتأمين حياته، قائلاً: “هذا غير صحيح، أنا أتحرك هنا بحرية تماماً عبر كل البلد، ويمكن أن أفعل هنا ما أريد”.

في أوقات سابقة كان ماركو نشر في صفحته على الفيسبوك، عدة مقاطع ومنشورات، يذكر فيها بأن الوضع في طرطوس “على ما يرام”، وقال فيها إنه يسمع تعليقات ‹مستاءة› من السوريين حول سياسة ألمانيا تجاه بلادهم، معرباً عن خجله وحزنه مما تقوم به حكومة بلاده وخاصة المستشارة أنجيلا ميركل ، وذهب إلى المطالبة بـ “لم شمل العوائل” في سورية.

تعليق واحد

  1. نطالب هذا الشاب الألماني بالتوجه الى غوطة دمشق الشرقية فورا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *