الرئيسية / أخبار سوريا / تعرف إلى قصة الطفلة التي قتلها البرد على الحدود التركية

تعرف إلى قصة الطفلة التي قتلها البرد على الحدود التركية

تعرف إلى قصة الطفلة التي قتلها البرد على الحدود التركيةتعرف إلى قصة الطفلة التي قتلها البرد على الحدود التركية

الاتحاد برس:

قبل يومين عثر أهالي إحدى القرى بريف إدلب الغربي، على طفلة ملقاة على الأرض قرب الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا ومغظاة بالوحل والطين، قبل أن يتبين أنها توفيت بعد تعرضها للبرد الشديد.

وفقاً لمصادر محلية فإن الطفلة عُثر عليها على الحدود بين بلدة “فرجين” الحدودية بريف جسر الشغور وبين الأراضي التركية، وقد توفيت نتيجة البرد والجوع بعد أن تم رميها على الأرض لعدة ساعات.

وقالت إن الطفلة كانت في طريقها برفقة ذويها إلى تركيا، وقد كان المهرب الذي يتولى إدخالهم إلى الأراضي التركية هو من يحمل الطفلة وعندما تم اكتشافه من قبل الجندرما رمى الطفلة على الارض وفر هارباً وقد فقد الأهل أثر ابنتهم بسبب الظلام قبل أن يتم القبض عليهم من قبل الجندرما واحتجازهم.

يذكر ان الجندرما قتلت العشرات من اللاجئبن السوريين على الحدود التركية من بينهم أطفال، كما فقد أثر العديدين منهم فيما قضى بعضهم تعذيباً على يد الجندرما.

تعليق واحد

  1. لاحول ولا قوة إلا بالله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *