الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / فضيحة تعصف بالحزب الحاكم في تركيا وتطال أردوغان

فضيحة تعصف بالحزب الحاكم في تركيا وتطال أردوغان

فضيحة تعصف بالحزب الحاكم في تركيا وتطال أردوغانفضيحة تعصف بالحزب الحاكم في تركيا وتطال أردوغان

الاتحاد برس:

يوماً بعد يوم تزداد الهوة اتساعاً بين حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وبين المعارضة التركية، وذلك إثر عدد من الملفات السياسية الداخلية والإقليمية، من «الحرب في سورية» إلى «محاولة الانقلاب» ومروراً بالتحول إلى «نظام حكم رئاسي»، ويعتبر زعيم حزب الجبهة الشعبية (CHP) كمال كليجدار أوغلو أبرز زعماء المعارضة التركية وألد خصوم حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه رجب طيب أردوغان.

وقد أثارت اعترافات رجل أعمال تركي من أصول إيرانية في محكمة أمريكية عن تدبيره شبكة لتبييض الأموال وتخطي العقوبات الأمريكية على إيران عاصفة في الأوساط السياسية التركية، إذ أظهرت اعترافاته تورط أشخاص مقربين من الرئيس التركي وأعضاء في حزب العدالة والتنمية، وعلّق كليجدار أوغلو على تلك الاعترافات بالإشارة إلى احتمال تورط أردوغان بتلك الفضيحة، ما دفع نائب رئيس الحكومة التركي، بكر بوزداغ إلى الرد على كليجدار أوغلو بوصفه «تهديداً للأمن القومي التركي»!

وقال بوزداغ: «إن كليجدار أوغلو يتعاون مع القوى الخارجية ضد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان والشعب من خلال إظهار وثائق مزورة سعياً لتشويه صورة رموز الدولة أمام الرأي العام التركي».

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد تعهد بالاستقالة من منصبه إن ثبتت صحة الوثائق التي أبرزها المعارض كمال كليجدار أوغلو حول تهريب أفراد من أسرة أردوغان وأقاربه «ملايين الدولارات خارج تركيا تهرباً من دفع الضرائب»، وحسب الوثائق التي عرضها كليجدار أوغلو تورط كلاً من نجل الرئيس التركي وشقيقه وصهريه ومدير قلمه السابق في الفضيحة وقال كليجدار أوغلو في مداخلة بالبرلمان التركي موجها الحديث لأردوغان: «عليك اتخاذ الإجراءات اللازمة إن كنت بالفعل رجلاً فاضلاً شريفاً».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *