الرئيسية / أخبار سوريا / اغتيال قيادي من النصرة ظهر وهو يدعس على علم الاستقلال في إدلب

اغتيال قيادي من النصرة ظهر وهو يدعس على علم الاستقلال في إدلب

مقتل قيادي من النصرة ظهر وهو يدعس على علم الاستقلال في إدلباغتيال قيادي من النصرة ظهر وهو يدعس على علم الاستقلال في إدلب

الاتحاد برس:

قُتل قيادي بارز في (جبهة النصرة) وقائد “جيش أسامة” في منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي بعد استهدافه بإطلاق النار عليه.

فقد نعت مصادر مُقرَّبة من النصرة المدعو أبي عمارة الحصي، الذي يشغل موقع قائد “جيش أسامة” في بلدة الحاجب بريف حلب الجنوبي، مؤكدة إنه تعرض للاغتيال بعبوة ناسفة من قِبل مجهولين.

كما ذكرت مصادر ميدانية متطابقة أن القيادي القتيل واسمه الحقيقي محمد رمضان الحجي هو نفسه الذي ظهر في الصور التي انتشرت في شهر تموز الماضي حين قام أحد عناصر النصرة بالدعس على ‹عَلَم الاستقلال› تزامُنًا مع الاشتباكات مع حركة أحرار الشام.

القيادي قتل أثناء عودته من إحدى جبهات ريف حلب الجنوبي، بعد خوضه لمعارك ضد قوات النظام وميليشياته التي قتل فيها العشرات من الأخيرة، لاسيما داخل قرية الحجارة وعدة جبهات في ريف حلب الجنوبي.

“الحجي” التحق بلواء التوبة عام 2014 وكان من ضِمن الأشخاص الذي ساعدوا لواء داود في الخروج من إدلب والتوجه إلى مناطق سيطرة تنظيم ‹داعش›، كما إنه أحد المشاركين في الهجمات التي شنتها النصرة على فصائل المعارضة قبل تعيينه أميرًا لقطاع الحص بريف حلب الجنوبي.مقتل قيادي من النصرة ظهر وهو يدعس على علم الاستقلال في إدلب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *