الرئيسية / أخبار سوريا / العميد أحمد بري: اتفاق خفض التصعيد في إدلب لم يوقع ولا نستطيع محاسبة أحد على الخرق

العميد أحمد بري: اتفاق خفض التصعيد في إدلب لم يوقع ولا نستطيع محاسبة أحد على الخرق

العميد أحمد بري: اتفاق خفض التصعيد في إدلب لم يوقع ولا نستطيع محاسبة أحد على الخرقالعميد أحمد بري: اتفاق خفض التصعيد في إدلب لم يوقع ولا نستطيع محاسبة أحد على الخرق

الاتحاد برس:

تعارضت التصريحات الصادرة من وفد قوات المعارضة إلى مباحثات أستانا السابعة، حول اتفاق خفض التصعيد الخاص بمحافظة إدلب وبعض المناطق المحيطة بها.

إذ قال رئيس الوفد، العميد أحمد بري إن الاتفاق من المفترض أن يشمل إدلب وما حولها وما يتصل بها من ريف حماة الشمالي والساحل وريف حلب الجنوبي “لم يطبق حتى الآن”، وعزا ذلك “بسبب عرقلة إيرانية روسية”. وأردف: “الأمر اُعلن ولم يوقع وبالتالي لا نستطيع محاسبة أحد على الخرق”.

موضحاً وأن الوفد رفض توقيع الاتفاق بسبب اشتراط روسيا تسليم إحداثيات مقرات قوات المعارضة وجبهة النصرة إضافة إلى مطالب أخرى، وفد تصريحات بري. كما اتهم بري روسيا بأنها أوعزت إلى النظام دخول إدلب، كما تحاول إدخال تنظيم ‹داعش› لتكون لها حجة أقوى بضرب المنطقة.

فيما أكد رئيس اللجنة العسكرية في وفد الفصائل، العقيد فاتح حسون، أن الأمم المتحدة وتركيا تلقوا تقريراً حول ‹خروقات› قوات النظام بإدلب. وأشار إلى أن الاتفاق المبرم “أعطى الأطراف حق الرد على الخرق”.

مضيفاً إن أعضاء الوفد نسقوا واجتمعوا مع الفصائل العسكرية حيث ستتخذ الأخيرة ‹الرد المناسب› على الخروقات ومنها من بدأ الرد فعلاً، على حد قوله.

كما أكد الناطق باسم وفد الهيئة السورية للتفاوض، الدكتور يحيى العريضي، إنهم سيطرحون خروقات قوات النظام في إدلب، خلال جلسة محادثات جنيف مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *