الرئيسية / أخبار سوريا / حكومة ‹الإنقاذ› تتوعد ‹المؤقتة› بإجراءات ‹مناسبة›

حكومة ‹الإنقاذ› تتوعد ‹المؤقتة› بإجراءات ‹مناسبة›

حكومة ‹الإنقاذ› تتوعد ‹المؤقتة› بإجراءات ‹مناسبة›
الاتحاد برس:
أصدرت حكومة الإنقاذ التي شكلتها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) بيانا الاثنين، توعدت فيه باتخاذ ما أسمته بـ “الإجراءات المناسبة” بحق الحكومة السورية المؤقتة، على خلفية تصريحات لمسؤول بالأخيرة.

فقد اعتبرت تصريحات مسؤول العلاقات العامة في الحكومة المؤقتة لا تصدر عن شخص “يملك أدنى ذرة من غيرة على أهله ودينه”، وذلك بعد قول المسؤول: “نرفض التعاون مع أي حكومة تتعاون مع الإرهاب”.

كذلك وجدت الجبهة في التصريحات تلك ‹مبرراً› لروسيا والتحالف الدولي في الاستمرار بقصف المناطق ‹المحررة› وتهديد ملايين المدنيين بالقتل والتشريد، على حد وصف البيان، مشيرة إلى أن “كل من يقاتل على الثغور دفاعا عن الأرض والعرض، وكل فرد يضحي بدمائه لحماية الملايين من أهله هو صاحب حق، ولا يعتبر إرهابيا إلا في نظر من باع نفسه لمن يقتل الشعب السوري”.

حكومة الإنقاذ التي يتهمها الناشطون بمحاولة شرعنة وجود النصرة في إدلب، من خلال التسويق بأن المناطق الخاضعة لسيطرتها “تدار من إدارة مدنية”، هددت الحكومة المؤقتة التي تتبع للائتلاف الوطني المعارض، باتخاذ الاجراءات المناسبة (لم تحدد طبيعتها) بحق ‹المؤقتة› التي لم تصدر بيانا ينفي أو يخالف تصريحات مسؤولها، “ما يعتبر تبني له”، وفق بيان حكومة الإنقاذ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *