الرئيسية / أخبار سوريا / وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام: صادقنا على خفض أسعار 8 آلاف صنف من السلع الاستهلاكية

وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام: صادقنا على خفض أسعار 8 آلاف صنف من السلع الاستهلاكية

وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام: صادقنا على خفض أسعار 8 آلاف صنف من السلع الاستهلاكيةوزير التجارة الداخلية في حكومة النظام: صادقنا على خفض أسعار 8 آلاف صنف من السلع الاستهلاكية

الاتحاد برس:

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري قراراً، ينص على تخفيض أسعار آلاف المواد الغذائية المطروحة في السوق وذلك بعد أكثر من 10 أيام على هبوط الدولار أمام الليرة السورية وإعلان الوزارة تثبيت الأسعار وعدم تخفيضها

ونقلت صحيفة الوطن الموالية عن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي قوله: “إن الوزارة صادقت على على لائحة لتخفيض أسعار ما يزيد عن ثمانية آلاف صنف من مختلف السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية”، مشيرة إلى أنه سيتم تقييم الأسعار كل أسبوعين حسب حركة أسعار السوق ، مؤكداً أن هذه التخفيضات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لتخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين الناجمة عن تداعيات الحرب الظالمة على سورية والإرهاب الاقتصادي المتمثل بالحصار والمقاطعة الاقتصاديين.

وأضاف: “ستعمل الوزارة بشتى الوسائل والطرق لتفعيل حركة الأسواق من خلال تنشيط عجلة الإنتاج الصناعي والزراعي , وتوسيع حركة التبادل التجاري وعملية التصدير والاستيراد والاستثمار”، حيث تضمنت اللائحة التي أعدتها المؤسسة السورية للتجارة “تخفيض /1550/ صنف من المواد الغذائية بنسبة تراوحت ما بين 10-40% % , حسب نوعية وصنف المادة و /836/ صنف من الألبسة والبياضات بنسبة تتراوح مابين 10-50% و/3269/ صنف من الأدوات المنزلية و/289/ صنف من المواد التحويلية و/988/ صنف من الأدوات الكهربائية بنسبة 15% , و/1204/ صنف من المنظفات بنسبة 25%”.

وسبق أن قال “شعيب” في تصريحات لجريدة الوطن الرسمية التابعة للنظام بعد انخفاض الدولار حتى الـ 400 ليرة سورية لكل دولار: “الانخفاض الحالي في سعر صرف الدولار أمام الليرة لا يمكن أن يؤثر بشكل مباشِر في خفض أسعار السلع والموادّ في الأسواق”، مشيراً إلى أن أغلب السلع والموادّ حاليّاً في الأسواق تم استيرادها وإنتاجها وفقاً لسعر الصرف السابق الذي كان مرتفعاً آنذاك وعليه فليس بالإمكان بيع السلع بسعر منخفض قبل أن تنفذ كافة البضائع المشتراة بأسعار مرتفعة… لا يمكن مطالبة البائع والتاجر بتخفيض أسعار سلع استوردها بسعر صرف مرتفع عن الحالي، فمن استورد السكر على سعر صرف 500 ليرة سورية لا يمكن مطالبته بالبيع على سعر صرف 434 ليرة سورية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *