الرئيسية / أخبار سوريا / خسائر النظام تتزايد في دير الزور والتعويض بالتجنيد الإجباري

خسائر النظام تتزايد في دير الزور والتعويض بالتجنيد الإجباري

خسائر النظام تتزايد في دير الزور والتعويض بالتجنيد الإجباري
الاتحاد برس:
زادت خسائر قوات النظام والمليشيات الطائفية الداعمة له، في الأيام الفائتة، على جبهات دير الزور، حيث تلقى ضربات موجعة من مقاتلي تنظيم ‹داعش›.

إذ قالت مصادر محلية إن قتلى النظام خلال الـ 72 ساعة الماضية فاق 45 قتيلاً، معظمهم لقي مصرعه في القرى والبلدات الواقعة بين الميادين والبوكمال.

فيما قامت قوات النظام بعمليات دهم واعتقال شملت عشرات الشبان ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و42 سنة، بقصد تجنيدهم للقتال بصفوفها في ديرالزور، شملت أحياء الجورة، القصور، الموظفين وغازي عياش في مدينة دير الزور، إذ تهدف من وراء ذلك إلى تعويض النقص في قواتها، جراء العدد الكبير من القتلى في صفوفها، فضلاً عن سحب مجموعات أخرى للمشاركة في معارك حماة وإدلب.

كذلك نفذت قوات النظام حملة اعتقالات مشابهة في بلدة الشميطية حيث اعتقلت عدداً من الشبان هناك أيضاً.

وقالت مصادر محلية إن تنظيم ‹داعش› تمكن من التقدم والسيطرة على صوامع الحبوب جنوبي مدينة البوكمال، على حساب النظام والمليشيات الطائفية الأخرى.

وأشارت إلى أن مجموعات من مقاتلي التنظيم تسللت إلى عدد من أحياء البوكمال، حيث باغتت قوات النظام والمليشيات المساندة في عدة نقاط، ما أدى إلى مقتل وأسر عدد منهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *