الرئيسية / أخبار سوريا / ألمانيا تقبل طلب لجوء تقدمت به قريبة لبشار الأسد

ألمانيا تقبل طلب لجوء تقدمت به قريبة لبشار الأسد

ألمانيا تقبل طلب لجوء تقدمت به قريبة لبشار الأسد

الاتحاد برس:

وافقت السلطات الألمانية على طلب تقدمت به امرأة قريبة من رأس النظام السوري “بشار الأسد” بعد إصدار حكم بحقها بخصوص لجوئها سياسياً إلى ألمانيا.

ونقلت مصادر إعلام ألمانية عن محكمة مانشستر الإدارية اليوم الأربعاء 20 كانون الأول/ديسمبر، أن امرأة تقرب للرئيس السوري بشار الأسد حصلت على حكم بحقها في اللجوء السياسي بألمانيا، وأن تلك المرأة هي “فاطمة مسعود” زوجة ابن عم بشار الأسد المدعو “هلال الأسد” الذي قتل خلال معارك تدمر عام 2014.

ووفقاً للمصادر ذاتها فإن الهيئة الألمانية للهجرة واللاجئين قد رفضت طلب المرأة السورية مطلع عام 2017 مبررة ذلك بإمكانية عيشها في لبنان وهو القرار الذي عارضته السورية البالغة من العمر 47 عاما والتي تحمل جواز سفر سوري و لبناني، إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن المرأة السورية ربما قد تتعرض للملاحقة في حالة عودتها وهو ما أكدته أيضا المعنية بالأمر والتي قالت إنها معرضة للخطر كثيراً.

ويقبع نجل المرأة السورية في السجن منذ كانون الثاني/يناير 2016 بسبب قتله ضابطاً في جيش النظام يدعى “حسان الشيخ” بسبب خلاف على أولوية المرور وحكم عيله بالسجن 20 عاماً، إضافة لتعرض المرأة نفسها لإطلاق النار في محاولة لاغتيالها داخل منزلها في أيلول/سبتمبر 2015.

وبحسب المحكمة الإدارية في مدينة مونستر فإن المرأة لا تأمن على حياتها من الملاحقة في لبنان أيضاً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *