الرئيسية / أخبار سوريا / ناشطون يطالبون جبهة النصرة بالإفراج عن فريق مضايا الإعلامي

ناشطون يطالبون جبهة النصرة بالإفراج عن فريق مضايا الإعلامي

ناشطون يطالبون جبهة النصرة بالإفراج عن فريق مضايا الإعلاميناشطون يطالبون جبهة النصرة بالإفراج عن فريق مضايا الإعلامي

الاتحاد برس:

طالبت مجموعة من الناشطين والإعلاميين العاملين في الشمال السوري عبر بيان لهم اليوم السبت 23 كانون الأول/ديسمبر، جبهة النصرة بالإفراج عن فريق مضايا الإعلامي المعتقل لدى الجبهة منذ أشهر.

وقال الناشطون في بيانهم: “نحن مجموعة من الإعلاميين والناشطين من أبناء الثورة السورية نطالب النصرة بالإفراج الفوري وغير المشروط عن كل من:

أمجد المالح
حسام محمود
حسن يونس
بكر يونس

المعتقلين في سجونها والذين كان لهم نشاط واسع بفضح انتهاكات النظام وميليشيا حزب الله قبل تهجيرهم من بلدتهم مضايا ونحمّل الجبهة كامل المسؤولية عن سلامتهم”.

ووفقاً لناشطين فإن الجبهة اعتقلت الناشطين خلال حملة مداهمات شنتها في شهر آب/أغسطس الماضي بعد أن اتهمت مهجري مضايا بـ “محاولة العودة لحضن الوطن”، حيث نفذت الجبهة حملة اعتقالات في مدينة إدلب طالت عشرة شبّان من بلدة مضايا المهجرين، مشيرة إلى أن التهمة كانت هي “اتهامهم بالتواصل مع مسؤولين تابعين للنظام والرغبة في عقد تسوية مع النظام للعودة إلى بلدتهم”.

في حين نفى آخرون صحة الرواية، مشيرين إلى أن السبب الرئيس للاعتقال هو الانتماء لحركة أحرار الشام، وقد تمت عمليات المداهمة بأسلوب وسيناريو لا يختلف كثيراً عن مخابرات النظام، بعد تكسير أثاث منازلهم والاعتداء عليهم بالضرب قبل اعتقالهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *