الرئيسية / أخبار سوريا / بعد التهديد.. النظام يلجأ للمفاوضات من أجل فك الحصار عن عناصره في الغوطة الشرقية

بعد التهديد.. النظام يلجأ للمفاوضات من أجل فك الحصار عن عناصره في الغوطة الشرقية

بعد التهديد.. النظام يلجأ للمفاوضات من أجل فك الحصار عن عناصره في الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

بعد موجة (استعرض عضلات) قام بها النظام عبر صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي وتهديداته بكسر حصار المعارضة عن إدارة المركبات العسكرية بمدينة حرستا في الغوطة الشرقية، عاد النظام اليوم ليلجأ للمفاوضات في محاولة لإنقاذ عناصره داخل الغوطة الشرقية.

وقالت مصادر ميدانية إن النظام السوري دخل في مفاوضات مع المعارضة من أجل السماح لعناصره بالانسحاب من إدارة المركبات بحرستا بعد إطباق الحصار عليهم.

وتناقلت صفحات موالية للنظام في مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت 30 كانون الأول/ديسمبر، تهديدات وجهها النظام لفصائل المعارضة التي تمكنت اليوم من إطباق الحصار على “إدارة المركبات” العسكرية في الغوطة الشرقية بعد تقدمها في عدة مواقع.

التهديدات التي حملتها الصفحات جاءت على شكل منشورات وتضمنت ما يلي: “إن قيادة الجيش العربي السوري والقوات المسلحة تمهل إرهابيي أحرار الشام وغيرهم من المجموعات المسلحة الأخرى 24 ساعة للتراجع من حي العجمي ومشفى البشر قبل ان يبدأ سلاح الجو بشق طريق جديد يمر من فوق جماجمهم وجماجم من يحتضنهم.. وقد أعذر من أنذر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *