الرئيسية / أخبار سوريا / دراسة توصي بتقديم دعم نفسي للمترجمين الفوريين للاجئين السوريين في بريطانيا

دراسة توصي بتقديم دعم نفسي للمترجمين الفوريين للاجئين السوريين في بريطانيا

دراسة توصي بتقديم دعم نفسي للمترجمين الفوريين للاجئين السوريين في بريطانيادراسة توصي بتقديم دعم نفسي للمترجمين الفوريين للاجئين السوريين في بريطانيا

الاتحاد برس:

قالت دراسة أجريت في ألمانيا إن المترجمين الفوريين الذي يخدمون طالبي اللجوء السوريين بحاجة إلى دعم نفسي، بسبب ما يشكله العمل له من توتر.

فقد كشفت الدراسة التي نشرتها ‹الغادريان› عن العلاقة الوثيقة بين المترجمين والأسر السورية حتى أن المترجمين باتوا ‹المساعدين الأوليين› لهذه الأسر، وأظهرت مدى تأثرهم بالقصص التي يرويها السوريين عن مآسيهم ومعاناتهم جراء ممارسات النظام أو التنظيمات المتطرفة، وأضافت أن مترجمين قاموا بحبس دموعهم، خلال الاجتماعات وأثناء الترجمة، وقد عانوا من الاكتئاب جراء عملهم مع الأسر اللاجئة.

مستشار هيئة الصحة الوطنية، لوثيان ديرموت غورمان، أحد العاملين على هذه الدراسة “إن كل حالة متغيرة دائماً مع كل عامل، ويمكن أن يكون الأمر مرهقاً للمترجمين الفوريين عندما كانوا يسمعون قصصاً لها صدى في حياتهم الخاصة”.

كما عبر أحد المترجمين الفوريين المشاركين في الدراسة، عن شعوره بالاكتئاب إذ أنه وكل يوم يستمع إلى ما عانى منه، “الأمر الذي يدفعني للبكاء معهم” وفق تعبيره. فيما خلصت الدراسة في استنتاجها إلى أن الدعم النفسي للمترجمين، “يجب أن يكون أولوية”.

وقال أليسون ماك كالوم، مدير الصحة العامة والسياسة العامة في وزارة الصحة الوطنية: “نحن ملتزمون بضمان حصول جميع موظفينا، وخاصة أولئك الذين يعانون من حالات التوتر خلال عملهم، على مجموعة من خدمات الدعم الصحي المهني لمساعدتهم على التعامل مع الإجهاد والصدمة.”

وختم بالقول: “هذه الخدمات متاحة لجميع موظفينا، بما في ذلك المترجمين الفوريين لدينا، حتى يتمكنوا من طلب المساعدة عندما يحتاجون إليها”.

هذا ومن خلال برنامج (SVPRP) يوجب على الحكومة البريطانية ، إعادة توطين 20 ألف لاجئ سوري في المملكة المتحدة، وفق ما أعلن عنه 18 كانون الأول المنصرم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *