الرئيسية / الشرق الأوسط / إصدار «ولاية سيناء» الأخير: غزيون مع داعش ومقاتلو حماس «مرتدون»

إصدار «ولاية سيناء» الأخير: غزيون مع داعش ومقاتلو حماس «مرتدون»

إصدار «ولاية سيناء» الأخير: غزيون مع داعش ومقاتلو حماس «مرتدون»

الاتحاد برس:

نشرت «ولاية سيناء» (الجناح المصري من تنظيم داعش) تسجيلاً اليوم الخميس 4 كانون الثاني/يناير يظهر علمية إعدام فلسطيني قالت إنه متورط في تهريب السلاح إلى «المرتدين» في قطاع غزة، في إشارة إلى حركة حماس وكتائب عز الدين القسام، وحسب ما ورد في التسجيل فإن المقتول يدعى «موسى أبو زماط» من قطاع غزة.

وذكرت مصادر إعلامية أن من تلا بيان الحكم بالقتل ومنفذ الإعدام فلسطينيان من قطاع غزة أيضاً، ونقلت «العربية نت» عن مصادر قبلية القول إن من أطلق النار على «أبو زماط، يدعى محمد الدجني» وكشفت أنه «نجل أنور أبو راشد الدجني، القيادي البارز في حركة حماس والمسؤول عن ملف الجرحى في قطاع غزة لدى الحركة»، وأن الذي أعطى الأمر بالتل «يدعى حمزة الزاملي من غزة».

وورد في التسجيل أن القتيل «أعان المشركين بعد أن كان من المجاهدين»، في إشارة إلى انشقاق «أبو زماط» عن التنظيم وتعاونه مع القوات المصرية، وأن «القاضي الشرعي» الذي أصدر «حكم القتل ردةً» هو «كاظم الغزاوي»، ورجحت المصادر أن يكون التسجيل قد تم التقاطه «منذ شهر وأن الغرض من بثه في هذا التوقيت توجيه رسائل لحماس بعد توقيع المصالحة مع فتح والتزامها بتعهداتها الأمنية مع مصر».

إذ أن حركة حماس وبعد التفاهم مع القاهرة أبلغت «عن قادي بارز انشق عنها وانضم لتنظيم داعش، وحاصرت بعض الإرهابيين الذين كانوا يتدربون في قطاع غزة قبل هروبهم إلى سيناء»، وتشهد شبه جزيرة سيناء أحداث أمنية مؤسفة بعضها أدى لسقوط مئات القتلى من المدنيين، مثل مجزرة مسجد الروضة التي نفذها مسلحو تنظيم داعش وغيرها من الأحداث التي زادت بشكل متسارع منذ العام 2013.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *