الرئيسية / أخبار سوريا / قائمة بأبرز قادة ميليشيات النظام الذي قتلوا خلال عام 2017

قائمة بأبرز قادة ميليشيات النظام الذي قتلوا خلال عام 2017

قائمة بأبرز قادة ميليشيات النظام الذي قتلوا خلال عام 2017

الاتحاد برس:

نشرت مواقع موالية للنظام السوري قائمة اسماء من أبرز قادة ميليشيات النظام السوري المحلية الذي قتلوا في المعارك خلال العام الفائت 2017.

وأطلقت عليهم المواقع الموالية اسم “َضباط الجيش العربي السوري” في حين إنّ أغلبهم هم قادة ميليشيات محلية وطائفية تابعون للنظام السوري ولحزب البعث بشكلٍ مباشر وبعيدين حتى عن مؤسسة الجيش.

وجاءت القائمة على الشكل التالي:

“عصام زهر الدين”
يعتبر العميد في ميليشيات“الحرس الجمهوري” وقائد عمليات في دير الزور، عصام زهر الدين، من أبرز الضباط الذين قتلوا، قُتل في 18 تشرين الأول الماضي، جراء انفجار لغم في مدينة دير الزور خلال المعارك ضد تنظيم “داعش” في منطقة حويجة صكر بدير الزور.

“حسن دعبول”
ومن بين القادة القتلى البارزين رئيس فرع الأمن العسكري في حمص، العميد حسن دعبول، في تفجير استهدف المربع الأمني وسط حمص، في 5 شباط الماضي 2017، قُتل دعبول إلى جانب عدد من عناصر و ضباط فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة، جراء هجوم مسلح استهدف مقري الأمن وسط مدينة حمص، تبنت “جبهة النصرة” مسؤوليتها، وينحدر من قرية زغرين التابعة لمنطقة السلمية في ريف حماة الشرقي.

ترأس دعبول سرية المداهمة التابعة للمخابرات العسكرية في دمشق، والمعروفة اختصارًا بـ “الفرع 215”. في دمشق لثلاثة أعوام (2013- 2016)، والمعروفة اختصارًا بـ “الفرع 215″، وفي شباط 2016، انتقل دعبول لرئاسة فرع الأمن العسكري في مدينة حمص، خلفاً للعميد ياسين ضاحي، ليقتل بعد عام على تسلمه قيادة الفرع.

“وليد سلوم خواشقي”
قُتل العماد شرف في جيش النظام، وليد سلوم خواشقي خلال المعارك مع قوات المعارضة التي لا زالت تدور في محيط إدارة المركبات في مدينة حرستا شرقي دمشق، في 14 تشرين الثاني الماضي، وينحذر العماد من ناحية جوبة برغال في ريف مدينة القرداحة.

“هزاع خالد الحسن”
قُتل اللواء الركن المجاز في جيش النظام ومدير الشؤون الإدارية ونائب إدارة الوقود فيه، هزاع خالد الحسن، في 3 تموز الماضي، أثناء تأديته إحدى المهمات الموكلة إليه، وينحدر الحسن من مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي (دون التطرق إلى مكان مقتله والسبب).

“وهيب صقر”
قُتل العميد الركن وهيب صقر، الملقب بـ “صقر حلب”، إثر تفجير عبوة ناسفة في سيارته في رسم حميد جنوب شرق مسكنة بريف حلب الشرقي، ويعتبر وهيب صقر من اضباط البارزين في جيش النظام بمعارك ضد تنظيم “داعش” في ريف حلب الشرقي، وكان قائدًا للحملة العسكرية للسيطرة مطار كويرس في ريف حلب الشرقي، قُتل في 1 تموز الماضي، إلى جانب اللواء المتقاعد غسان الراشد والسائق محمد منصور نتيجة التفجير.

وإلى جانب هؤلاء القتلى الضباط القادة، العميد علي ديب على جبهة “الفاميلي هاوس” غرب مدينة حلب، في نيسان الماضي، و علي حسن دلة، قائد “مجموعة الفهود” التابعة لميليشيات العميد سهيل الحسن، في ريف حلب الشرقي، في أيار الماضي.

إضافة إلى القائد العسكري، اللواء فؤاد خضور، جراء المعارك الدائرة ضد تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي، في حزيران الماضي.

كما قُتل قادة مجموعات في قوات النمر التابعة لميليشيات العميد سهيل الحسن منهم، علي عدرا ووائل زيدان وثائر عياش، وقائد “فوج الحيدرات” عبد الرحمن المير، وقائد قوات “قوات الفهود” ومجموعات “سيغاتي”، علي إبراهيم “أبو موسى”.

كما قُتل قائد العمليات العسكرية في حيي برزة والقابون بريف دمشق، العميد الركن بلال إبراهيم مبارك، في آذار، إضافة إلى العميد الركن في الحرس الجمهوري ، يوسف أحمد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *