الرئيسية / أخبار سوريا / تشكيل جديد يتبع للقاعدة على وشك الولادة في ريف ادلب

تشكيل جديد يتبع للقاعدة على وشك الولادة في ريف ادلب

تشكيل جديد يتبع للقاعدة على وشك الولادة في ريف ادلبتشكيل جديد يتبع للقاعدة على وشك الولادة في ريف ادلب

الاتحاد برس:

سربت مصادر مقربة من جبهة النصرة أن مجموعة من القادة داخل الجبهة ينوون الانشقاق عنها والعودة إلى مبايعة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في الفترة المقبلة، وتشكيل فصيل بمسمى جديد.

فقد أفادت المصادر ذاتها أن قياديين في الجبهة ‹قاطع الحدود› حارم، وسلقين، ودركوش، وجسر الشغور، سيعلنون في اليومين المقبلين الانشقاق عن الهيئة ومبايعة الظواهري والعودة إلى تنظيم ‹القاعدة›.

مشيرة إلى أن هؤلاء القادة كانوا ينوون الانشقاق وإعلان التشكيل في وقت سابق، لكن بسبب اعتقال سامي العريدي وأبو جليبيب الأردني قادة تنظيم القاعدة في سورية من قبل أنصار الجولاني، وبسبب الضغوط والمفاوضات، التي فرضها الأخير على قياديي القاعدة، من تسليم سلاح وغيرها مقابل الإفراج عن القادة، تأجل إعلان التشكيل والانشقاق لوقت آخر.

وأضاف “يعود سبب اعتراض هيئة تحرير الشام على تشكيل فرع لتنظيم القاعدة في سوريا، لإبعاد ذريعة قصف المنطقة، ودفع ذرائع المجتمع الدولي، وما تسببه من قصف وجذب للطائرات وجحيمها، خصوصاً بعد أن تخلّت تحرير الشام عن ارتباطها بالقاعدة وقطعت شوطاً طويلاً في كسب الشرعية السياسية، ومحاولة إزالتها من لائحة الإرهاب، لإبعاد المنطقة عن الهلاك والدمار”.

وهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة عمليات اغتيال وتصفيات لقيادات أغلبهم من غير السوريين يُرجّح ارتباطهم بتنظيم القاعدة، وهذا ما زاد بحالات التوتر والإرباك في صفوفهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *