الرئيسية / أخبار سوريا / جيش العشائر يصل محاور التماس جنوب إدلب واشتباكات عنيفة بمحيط سنجار

جيش العشائر يصل محاور التماس جنوب إدلب واشتباكات عنيفة بمحيط سنجار

جيش العشائر يصل محاور التماس جنوب إدلب واشتباكات عنيفة بمحيط سنجار

الاتحاد برس:

تمكنت أرتال تابعة لجيش العشائر اليوم الأحد 7 كانون الثاني/يناير، من الوصول إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي بعد اعتقال قائد أول رتل يوم أمس من قبل جبهة النصرة ومنعه من الوصول إلى المنطقة.

وقالت مصادر ميدانية إن جيش العشائر المشكل من أبناء مناطق جنوب إدلب شن هجوماً على عدة محاور في محيط “سنجار” بريف إدلب الجنوبي وسط اشتباكات عنيفة وقصف مكثف متبادل بين الطرفين في محاولة لاستعادة السيطرة على البلدة الاسراتيجية.

فيما شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة ومتتالية على محاور التماس، في محاولة منه إيقاف هجوم المعارضة إلا أن قرب الطرفين من بعضهما حال من تحقيق إصابات، وسط أنباء عن تمكن قوات العشائر من دخول الاطراف الشمالية لسنجار.

وفي وقت سابق، قالت مصادر عسكرية تابعة للمعارضة، إن رتل “جيش العشائر” الذي خرج امس من سنجار باتجاه جبهات ريف إدلب في محاولة منه لصد قوات النظام اشتبك مع جبهة النصرة قبل أن يتم إجباره على التراجع بعد اعتقال قائده، مشيرة إلى أنه وبعد خروجه من “سنجار” بمسافة 4 كيلومتر، اعترضته مجموعات تابعة لجبهة النصرة (قاطع البادية) ومنعوه من التقدم باتجاه خطوط التماس، وبعد مشادات كلامية وإصرار قائد الرتل “صدام خليفة” على إكمال طريقه حدث اشتباك بين النصرة والرتل انتهى باعتقال “خليفة” وتهديد عناصر الرتل بالإبادة بعد الاستيلاء على السلاح الثقيل من رشاشات ثقيلة وحشوات RBG وغيرها، ليضطر الرتل للتراجع إلى سنجار من جديد فيما تم نقل “خليفة” لجهة مجهولة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *