الرئيسية / أخبار سوريا / كيف تمهد واشنطن لتأسيس ‹إقليم شرق الفرات› والاعتراف به

كيف تمهد واشنطن لتأسيس ‹إقليم شرق الفرات› والاعتراف به

كيف تمهد واشنطن لتأسيس ‹إقليم شرق الفرات› والاعتراف به
الاتحاد برس:
كشف مسؤول غربي عن عزم التحالف الدولي الإقدام على عشرة خطوات عسكرية وسياسية ودبلوماسية تجاه مناطق شرق نهر الفرات، والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، بغية «الاعتراف الدبلوماسي والسياسي» بالوضع الخاص لهذه المنطقة.

بحسب المسؤول الغربي، فإن أبرز الخطوات الأميركية تتضمن زيادة الدعم العسكري إلى قوات سوريا الديمقراطية؛ وتدريبها مع تغيير دورها بحيث تتحول إلى جيش نظامي، إضافة إلى تدريب عناصر شرطة وضبط الأمن في هذه المناطق.

إضافة إلى تعزيز المؤسسات المدنية في المنطقة عبر تقوية المجالس المحلية في المناطق التي طرد منها ‹داعش›، إلى جانب إعادة الإعمار، وتدريب الأجهزة الحكومية والقضائية، مع توفير حماية جوية لهذه المناطق، وبقاء القواعد العسكرية الخمس شرق نهر الفرات والتي يتواجد فيها نحو ألفي عسكري وخبير أميركي، مرورا بالاعتراف الدبلوماسي لها.

في الجانب السياسي وبحسب المسؤول ذاته فأن واشنطن ستضغط باتجاه مشاركة ممثلي القوات ومجلس سوريا الديمقراطي في العملية السياسية في جنيف إلى جانب عن دعم العملية الانتخابية الجارية في مناطق فيدرالية الشمال.

إلى جانب ذلك ستوفر واشنطن الحماية لإقليم عفرين ومنبج من التهديدات التركية، مع ربط واشنطن للتعاون بين «إقليم شرق الفرات» ودمشق بتحقيق تسوية سياسية وانتقال سياسي ولا مركزية في سورية. وأشار المسؤول أن واشنطن عملت بذلك لتحقيق ثلاثة أهداف: “الأول، للتأكيد لإيران أن واشنطن لن تقبل تسلمها سوريا وشرقها”، إلى جانب تحسين الموقف التفاوضي مع دمشق وموسكو حول التسوية السياسية المستقبلية، وتقوية الموقف التفاوضي للأكراد مع دمشق بقبول روسي لهذا الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *