الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ناقلة نفط إيرانية مشتعلة تواجه خطر الانفجار أو الغرق قبالة السواحل الصينية

ناقلة نفط إيرانية مشتعلة تواجه خطر الانفجار أو الغرق قبالة السواحل الصينية

ناقلة نفط إيرانية مشتعلة تواجه خطر الانفجار أو الغرق قبالة السواحل الصينيةناقلة نفط إيرانية مشتعلة تواجه خطر الانفجار أو الغرق قبالة السواحل الصينية

الاتحاد برس:

تواجه ناقلة نفط إيرانية مشتعلة قبالة السواحل الصينية، منذ السبت الماضي، خطر الانفجار أو الغرق، وسط تحذيرات من وقوع أكبر كارثة بيئية منذ ربع قرن.

الناقلة المنكوبة «سانشي» التي كانت تنقل 136 ألف طن من النفط الخام الخفيف، يتصاعد دخان أسود كثيف محمل بالغازات السامة منها والمياه المحيطة بها، والذي حال دون تمكن فرق الإنقاذ من اتمام عمليات البحث عن طاقم ناقلة النفط المؤلف من 32 شخصاً، بعد العثور على جثة أحدهم.

كما أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الصينية إن “الظروف… ليست مواتية لعمليات البحث والإنقاذ”، مضيفاً” نحن نتحقق أيضاً من كيفية الحؤول دون وقوع كارثة إضافية”.

كذلك أعلنت وزارة النفط الإيرانية الناقلة تابعة إلى الشركة الوطنية الإيرانية لناقلات النفط، وأن شحنتها كانت متجهة إلى الشركة الكورية الجنوبية «هانوا توتال»، مشيرة إلى أن «الحمولة مؤمنة كما السفينة».

هذا الحادث هو ثاني الذي يقع لناقلة نفط تابعة إلى الشركة نفسها خلال سنتين الماضيتين، ففي صيف 2016 اصطدمت ناقلة نفط عملاقة مع ناقلة حاويات في مضيق سنغافورة، لكن الحادث لم يسفر عن ضحايا أو تلوث.

في هذه الأثناء لم يستبعد مسؤولون صينيون انفجار الناقلة وغرقها في البحر، بسبب اشتداد النيران، بعدما كانت اصطدمت سفينة شحن مسجلة في هونغ كونغ كانت تنقل القمح الأمريكي، ووقع الحادث قبالة سواحل مدينة شانغهاي على بعد 260 كيلومتراً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *