الرئيسية / أخبار سوريا / ‹جهاديون› مغاربة في سورية يناشدون حكومة بلادهم تسوية أوضاعهم

‹جهاديون› مغاربة في سورية يناشدون حكومة بلادهم تسوية أوضاعهم

‹جهاديون› مغاربة في سورية يناشدون حكومة بلادهم تسوية أوضاعهم‹جهاديون› مغاربة في سورية يناشدون حكومة بلادهم تسوية أوضاعهم

الاتحاد برس:

أطلق مقاتلون من أصل مغربي متواجدون في سورية مناشدة سلطات بلادهم لتسوية وضعهم والسماح لهم بالعودة إلى بلادهم مع أسرهم.

المجموعة التي تطلق على نفسها اسم ‹جمعية مغاربة سوريا›، أعربت عن تخوفها من العودة إلى المغرب بسبب ما وصفوه بـ ‹التشويه الإعلامي› الممارس ضدّ من ذهبوا لأجله وهو “مساندة” قضية الشعب السوري، مؤكدين على أن المقاتلين المغاربة “جزء من الشعب المغربي وغير منعزلين عنه”، وبأنهم “لا يملكون نوايا ضدّ مصالح بلدهم”.

فيما حمل البيان في ختامه توقيع كل من أديب أنور ‹رئيس الجمعية› وياسين الغزوي، اللذين لا يعرف على وجه التحديد توجهاتهما، إذ أفادت وسائل إعلام مغربية أنهما ينتميان إلى جبهة النصرة، فيما قالت وسائل أخرى إنهما “مقاتلان مستقلان”. كذلك نوه أن الجمعية لا تمثل ميع المغاربة المتواجدين في سورية مؤكدة عدم تبعيتها لأي جهة.

وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت كان قد كشف نهاية عام 2017 أن عدد المغاربة الذين يقاتلون في صفوف الجماعات ‹الجهادية› في مناطق النزاع بلغ 1699 مغربيا، من بينهم 293 امرأة و391 طفلا.

وأضاف أن عدد المغاربة الذين يقاتلون في صفوف تنظيم ‹داعش› وصل إلى 929 مغربيا، غير أن 596 منهم لقوا حتفهم في مختلف مناطق النزاع، في المقابل عاد 213 منهم إلى المملكة.‹جهاديون› مغاربة في سورية يناشدون حكومة بلادهم تسوية أوضاعهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *